ماهي أسباب تأخر سماع نبض الجنين في الشهر الثاني للحمل؟

16٬765 المشاهدات
توقف نبض الجنين
تأخر سماع نبض الجنين

هناك العديد من المراحل التي يمر بها الجنين في رحم أمه، حيث يبدأ الجنين في النمو وتكوين اعضاء جسمه الداخلية كالقلب والأوعية الدموية مما يمكننا بعد ذلك من سماع نبض الجنين عند الاسبوع السادس من الحمل

ولذلك يجب أن يتم الاهتمام في هذه المراحل بالعديد من الأمور التي من أهمها صحة الأم و الجنين، وأيضاً الحصول على العناصر الغذائية التي تمد الأم و الجنين بالفيتامينات الهامة التي تساعد في الحفاظ على صحتهما معا في مختلف مراحل الحمل، حتى يكون الحمل صحيحاً وخالياً من أي أمراض قد تصيبهما، كما يجب الاهتمام في المتابعة الدورية لدى الطبيب المختص لمتابعة صحة الجنين في مراحل الحمل.

متى يبدأ نبض الجنين؟

نبضات قلب الجنين هو أكثر ما تنتظر المرأة سماعه بعد معرفتها بالحمل الذي تم في داخلها. تكون الأم المستقبلية في انتظار سماع نبضات قلب الجنين. ففي الغالب يبدأ في الأسبوع السادس من الحمل، وذلك من خلال الروح التي يتم بثها في الجنين من الله سبحانه وتعالى، حيث يمكن أن يتم متابعة ومراقبة نمو الجنين من خلال الأجهزة الحديثة التي يتم الاعتماد عليها بشكل كبير في مراقبة صحة كل من الجنين والأم في مراحل الحمل المختلفة.

يبدأ قلب الجنين بالتشكل منذ البداية ثم يتطور تدريجيًّا متخطيًا الأسابيع والشهور، ومع ازدياد عمر الحمل يزداد نبض الجنين وضوحًا، إذ يكون سماع نبضات الجنين ممكنًا خلال الأسبوع السادس من الحمل.

يقوم الطبيب بفحص الجنين في الزيارة الأولى ويكون مهتمًا بحجم الجنين وحجم كيس الحمل، وقد لا يسمع صوت نبض الجنين في الزيارة الأولى.

  • يبدأ خفقان قلب الجنين في الأسبوع السادس، بحيث لا تتعدى المئة نبضة.
  • تزداد نبضات الجنين في الأسوع التاسع حتى تصل 190نبضة.
  • تستقر نبضات الجنين في الأسبوع الاثني عشر عند 120 نبضة.
  • يستطيع الطبيب بعدها سماع نبضات الطفل بوضع السماعة على بطن الحامل.

كيف يُمكن للطبيب سماع نبض الجنين؟

يمكن سماع صوت نبض الجنين بطريقتين إحداهما الموجات فوق الصوتية من خلال تمريرها أسفل البطن وعلى منطقة الرحم، والموجات فوق الصوتية عبر المهبل.

صوت قلب الجنين
سماع نبض الجنين

نبضات قلب الجنين هو أكثر ما تنتظر المرأة سماعه بعد معرفتها بالحمل الذي تم في داخلها. تكون الأم المستقبلية في انتظار سماع نبضات قلب الجنين ولكن في كثير من الحالات اشتكت النساء من تأخر نبض الجنين وبعضهن أُخبرن أنهن لم يتمكن من سماع نبضات قلبه حتى الأسبوع العاشر من الحمل. 

من الناحية الطبية فإن عدم سماع دقات قلب الجنين حتى الأسبوع العاشر من الحمل هو أمر طبيعي ولا يتطلب الهلع أو الخوف بل يتطلب الصبر من الأم من أجل أن تتمتع لاحقاً بكل لحظة قد تعايشها مع نبضات جنينها لأن النبض قد يظهر ما بين أسبوع وآخر من الحمل. دقات قلب الجنين تتأخر في الظهور ما بين حمل وآخر.

ماهي أسباب تأخر نبض الجنين؟

يتأخّر ظهور نبض الجنين في بعض الأحيان، ويصف بعض الأطبّاء هذهِ الحالة بموت الجنين أو عدم وجود نبضٍ لهُ؛ لذلِكَ ينصحونَ الأمَّ بإجهاضه، لكن يجب عدم التسرّع ومُراجعة أكثرَ من طبيبٍ؛ لمعرفة أسباب عدم ظهور نبض لهُ، واتّخاذ التدابير اللّازمة، ومُعالجة المُشكلة إن وُجِدت.

1- عيوب في الرحم

وجود بعض العيوب في الرحم كأن يكون مقلوبًا أو يكون في تجويف البطن الداخلي للأنثى أو حدوث تشوّهات خلقيّة في الرّحم، مثل: وجود حاجز أو تليّف، أو أن يكون الرّحم ذا قرنين (يكون شكلهُ مثل القلب).

2- العدوى

إصابة المرأة بالعدوى والأمراض المُختلفة في بداية حملها، مثل: البكتيريا، والفيروسات، والحصبة الألمانيّة. 

3- ضعف عملية الأخصاب

ضعف عملية الإخصاب داخل الرحم الناجم عن بويضة ضعيفة أو حيوان منوي ضعيف أو انغراس البويضة الملقحة في بطانة الرحم ضعيف فيُضعف عمليّة الإخصاب.

4- كمية الأكسجين في دم الجنين

وصول كمية غير كافية من الأكسجين للطفل يسبب تأخر في النمو وكذلك صغر حجم الجنين.

5- الإصابة ببعض الأمراض

إصابة الأمّ ببعض المشاكل الصحيّة، مثل: سُكري الحمل، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكلى، وغيرها من الأمراض والمشاكل.

6- خلل الكروموسومات

وجود بعض العيوب في الكروموسومات. 

7- التهابات الرحم

التهابات شديدة في الرحم تسهم في عملية تأخر سماع نبض الجنين.

8- صغر حجم

إن صغر حجم الجنين من أكثر الأسباب الشائعة لتأخر ظهور نبض الجنين.

9- بعض العادات الصحية الخاطئة

كالتدخين السّجائر أو شُرب الكحول، أو التعرّض إلى الموادّ الكيمائيّة أثناء العمل أو التنظيف.

10- مستوي هورمون البروجيسترون

 نقص في إفراز هرمون البروجسترون في النصف الثاني في زمن الدورة الشهرية معاناة الحامل من نقص إفراز بعض الهرمونات كهرمون البروجسترون، ويُعدّ هرمون البروجسترون مهمًّا جدًّا لنمو الجنين وفي حال انخفاض مستويات الهرمون في الأسابيع الأولى من الحمل يمكن أن يتوقف نمو الطفل وتطوره مما يجعل قلب الجنين يتوقف عن العمل ويتوقف نبض للجنين.

11- مشاكل في الهرمونات

 نقص مستوى بعض الهورمونات قد تؤخر نمو الجنين مثل: نقص هرمون الغدّة الدرقية، أو وجود تكيّس في المبايض لدى المرأة.

12- وجود الأجسام المضادة في دم الأم

 وجود بعض الأجسام المضادة التي تعمل على الإصابة ببعض الجلطات الدموية.

13- تناول بعض الأطعمة

تناول بعض الأطعمة التي تعمل على عدم ظهور النبض وتؤثر على الحمل مثل الكبدة التّي تحتوي على كمياتٍ كبيرة من فيتامين أ، والبيض النّيء؛ لأنّهُ يحتوي على السالمونيلا، والأجبان الدّسمة فهيَ قد تحتوي على أنواع خطيرة من البكتيريا التّي تُسبّب الإجهاض.

14- عيوب في الجنين أو مشاكل في نموّه

كوجود بعض العيوب في الكروموسومات أو ظهور تشوهات خلقية في للجنين. 

15- خطأ حسابي في عدد أيام الحمل

يُمكن في بعض الحالات أن يحصل تشخيصٌ خاطئٌ في تقدير عمر الحمل وحسابه، وهذا السّبب لا يدعو إلى القلق أبدا.

16- تكيّس المبايض

تواجه الحامل بعض المشاكل الصحّية خلال فترة الحمل، ومنها الإصابة بتكيّس المبايض؛ وهذه الحالة قد تؤدّي إلى تأخّر نبض الجنين.

17- تناول بعض الأدوية

إنّ تناول الحامل لبعض الأدوية خلال الحمل، والتي يُمكن أن تضرّ بصحّة الجنين، قد تكون سبب تأخّر سماع نبضه.

18- موت الجنين أو عدم اكتمال نموّه

  في حال موت الجنين أو عدم اكتمال نموّه، من الطّبيعي أن يتأخّر نبضه؛ ويعود ذلك لأسبابٍ عديدة مثل ممارسة الحامل بعض العادات السيّئة خلال الحمل كالتدخين وشرب الكحول والرياضات العنيفة التي تؤذي الجنين.

19- سمنة الأم

 الوزن الزائد عند الأم يعدّ عائقًا أمام سماع نبض الجنين، إذ قد يتأخّر سماع النبض أو قد لا يمكن سماعه من خلال الأجهزة المذكورة، ولهذا يلجأ الطّبيب إلى أجهزة الفحص من خلال المهبل لسماع النبض، ولهذا تُنصَح النساء ذوات الوزن الزائد بفقدان القليل من الوزن قبل الإقبال على الحمل. 

أغذية مهمة للأم للحفاظ على نبض الجنين 

يُعد اتباع نظام غذائي صحي ومحسوب خلال الحمل من أفضل الإجراءات التي يمكن للأم اتباعها للحفاظ على سلامتها وسلامة جنينها، ولذلك اتبعي نظامًا غذائيًّا غنيًّا بالحبوب الكاملة والخضروات الورقية والبروتينات الخالية من الدهون. تناولي الأطعمة الغنية بالمعادن مثل البوتاسيوم والنحاس والفسفور والثيامين والكالسيوم التي تؤثر على نمو قلب الجنين ويمكنك الحصول عليها بتناول ما يأتي: 

  • الحليب: إذ إنه غني بالكالسيوم ويمكن تناوله يوميًّا بكميات تعادل من 700-1000 ملليغرام يوميًّا. 
  • الكاجو إذ إنَّ تناول 1 ملليغرام من الكاجو يوميًّا يزود الجسم بالنحاس الذي يحتاجه. 
  • البازيلاء والشوفان بما يعادل 1.4 ملليغرام يوميًّا لأنهما غنيان بالثيامين. 

كما يجب ألا تنسين مراجعة مختص التغذية ليساعدك في تحديد النظام الغذائي المناسب لسلامة طفلك والمحافظة على نمو قلبه ونبضه.

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي