علاقة الأسطح والإصابة بفيروس كورونا؟وماهي طرق الوقاية؟

7٬836 المشاهدات
هل يعيش كورونا على الأسطح
كورونا والتعقيم
النظافة وكورونا
كورونا والأسطح

ما هو فيروس كورونا؟

فيروسات كورونا هي فصيلة كبيرة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان على حدٍ سواء. ففيروسات كورونا تسبب عدوى الجهاز التنفسي تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد فتكاً، ويسبب فيروس كورونا المُكتشف مؤخراً مرض فيروس كورونا كوفيد-19.

ما هو فيروس كورونا كوفيد-2019؟

مرض كورونا كوفيد-2019 هو مرض معدٍ يسببه فيروس كورونا المُكتشف مؤخراً. ولم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس من قبل.

كيف ينتشر فيروس كورونا كوفيد-2019؟

من شخص لاخر: يمكن أن يصاب الأشخاص بعدوى مرض كورونا كوفيد-2019 عن طريق الأشخاص الآخرين المصابين بالفيروس.

فيمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بمرض كورونا كوفيد-2019 أو يعطس. 

عن طريق الأسطح: عندما تتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص. ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بمرض كورونا كوفيد-2019 عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم. 

كم تستغرق فترة حضانة فيروس كورونا كوفيد-2019؟

مصطلح “فترة الحضانة” يشير إلى المدة من الإصابة بالفيروس إلى بدء ظهور أعراض المرض. وتتراوح معظم تقديرات فترة حضانة مرض كورونا كوفيد-2019 ما بين يوم واحد و14 يوماً، وعادة ما تستمر خمسة أيام.

كم من الوقت يظل فيروس كورونا حياً على الأسطح؟

  • البلاستيك: يمكن أن يعيش الفيروس 5 ايام بعد وضعه على البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ. 
  • النحاس: ويمكن أن يظل فيروس كورونا على النحاس لـ4 ساعات. 
  • الكرتون: وحوالي 24 ساعة بعد وضعه على الكرتون 
  • الهواء: وفي الهواء، ظل الفيروس على قيد الحياة “طوال مدة تجربة الباحثين”، وهي لـ3 ساعات. 
  • الاستانلس: يمكنه أن يعيش لمدة 48-72 ساعة 
  • الزجاج: ٤ أيام 
  • الخشب: ٤ أيام 
  • الألومنيوم: من ٢-٨ ساعات 
  • القفازات :حوالى ٨ ساعات 
  • الورق: من ٤- ٥ أيام 
مدة بقاء كورونا على الأسطح

هل يمكن أن يصاب المرء بفيروس كورونا عن طريق شخص عديم الأعراض؟

العديد من الأشخاص المصابين بالمرض لا يعانون إلا من أعراض طفيفة. وينطبق ذلك بصفة خاصة على المراحل المبكرة للمرض.

ولذا فمن الممكن الإصابة بمرض كورونا كوفيد-2019 عن طريق شخص يعاني مثلاً من سعال خفيف ولا يشعر بالمرض.

كيف يمكنني حماية نفسي ومنع انتشار فيروس كورونا؟

يمكنك الحد من احتمال إصابتك بمرض كورونا كوفيد-2019 أو من انتشاره باتخاذ بعض الاحتياطات البسيطة:

  • نظف يديك جيداً بانتظام خصوصاً لعد السعال والعطس بفركهما بمطهر كحولي لليدين أو بغسلهما بالماء والصابون لمدة عشرون ثانية حتى يتم قتل الفيروسات التي قد تكون على يديك. 
  • الحفاظ على النظافة الشخصية ونظافة الأسطح المحيطة باستمرار 
  • احتفظ بمسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس. 
  • تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك، إذا تلوثت اليدان فإنهما قد تنقلان الفيروس إلى العينين أو الأنف أو الفم. ويمكن للفيروس أن يدخل الجسم عن طريق هذه المنافذ ويصيبك بالمرض. 
  • تجنب الاحتكاك المباشر بالمصابين أو مشاركتهم أدواتهم الشخصية 
  • أن تغطي فمك وأنفك بكوعك المثني أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم التخلص من المنديل المستعمل على الفور. 
  • اطّلع باستمرار على آخر المعلومات عن بؤر تفشي عدوى كورونا كوفيد-2019 (المدن أو المناطق المحلية التي ينتشر فيها مرض كورونا كوفيد-2019 على نطاق واسع). وتجنب السفر إلى هذه الأماكن قدر الإمكان، خصوصا إذا كنت مسنّاً أو مصابًا بداء السكري أو بأحد أمراض القلب أو الرئة. 
  • ارتداء الكمامات عند التعامل مع حالات مشتبه اصابتها. 
  • المحافظة على العادات الصحية مثل الرياضة، البغذاء الجيد والنوم الكافي 
  • الإكثار من أكل الأطعمة التي تعزز المناعة (الثوم ، البرتقال ، الليمون ، الزنجبيل ، الشاي الاخضر ، السبانخ ، الفلفل الأحمر). 
  • في حال بدأت تشعر بالتوعك، ولو بأعراض خفيفة كالصداع والحمى المنخفضة الدرجة (37.3 درجة مئوية أو أكثر) ورشح خفيف في الأنف، اعزل نفسك بالبقاء في المنزل حتى تتعافى تماما. وإذا تطلّب الأمر الاستعانة بشخص ما لإحضار ما تحتاج إليه من لوازم أو كنت مضطرا إلى الخروج لشراء ما تأكله مثلا، فارتد قناعا لتجنب نقل العدوى إلى أشخاص آخرين. 
  • إذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة التنفس، التمس المشورة الطبية على الفور، فقد تكون مصاباً بعدوى الجهاز التنفسي أو حالة مرضية وخيمة أخرى. واتصل قبل الذهاب إلى مقدم الرعاية وأخبره إن كنت قد سافرت أو خالطت أي مسافرين مؤخراً.

هل هناك لقاح أو علاج لفيروس كورونا كوفيد-2019؟

ليس بعد. لا يوجد حتى يومنا هذا لقاح ولا دواء محدد مضاد للفيروسات للوقاية من مرض كورونا كوفيد-2019 أو علاجه.

ومع ذلك، فينبغي أن يتلقى المصابون به الرعاية لتخفيف الأعراض. وينبغي إدخال الأشخاص المصابين بمرض وخيم إلى المستشفيات. ويتعافى معظم المرضى بفضل الرعاية الداعمة.

ويجري حالياً تحري بعض اللقاحات المحتملة والأدوية الخاصة بعلاج هذا المرض تحديداً.

ويجري اختبارها عن طريق التجارب السريرية. وتقوم المنظمة بتنسيق الجهود المبذولة لتطوير اللقاحات والأدوية للوقاية من مرض كورونا كوفيد-2019 وعلاجه.

هل هناك أمور ينبغي أن أتجنبها؟

  • التدخين. 
  • استخدام كمامات متعددة. 
  • تعاطي المضادات الحيوية. 
  • الأماكن المزدحمة

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي