تسمم الحمل للحامل(ارتفاع ضغط الدم) أثناء الحمل

8٬487 المشاهدات
ارتفاع ضغط الدم
علاج تسمم الحمل
الولادة المبكرة وتسمم الحمل
تسمم الحمل للحامل

تسمم الحمل مشكلة قد تحدث لبعض الحوامل وقد يسمي أيضاً بارتفاع ضغط الدم للحامل

الحمل من الأمور الطبيعية التي تمر بها معظم النساء وفي أغلب الأحيان تمر فترة حملهن بسلام ولكن في بعض الأوقات قد تعاني الحامل من بعض المشكلات.
من المرجح أنك قد سمعتي عن تسمم الحمل من قبل فهو يحدث بنسبة 2-8 % من الحالات فقط، ويمكن تعريفه أنه ارتفاع في ضغط الدم يحدث غالبًا في الثلث الثاني (الشهر4-6)، وأحياناً أخرى يحدث في الثلث الثالث (الشهر 7-9)، وفي بعض الأحيان يمكن أن يحدث بعد عملية الولادة. وهو أحد المضاعفات الخطيرة التي قد تحدث للحامل حدث أثناء حملها.

ما هي أسباب تسمم الحمل؟

توجد بعض الأسباب التي قد تكون وراء اصابة الحامل بارتفاع ضغط الدم اثناء حملها

  1. معظم حالات الإصابة بهذا المرض تحدث أثناء الحمل الأول
  2. الحمل ما بعد سن الخامسة والثلاثين.
  3. الحمل في طفلين أو ثلاثة.
  4. أن تكون المدة بين هذا الحمل والحمل السابق أقل من سنتين أو أكثر من 10 سنوات.
  5. أن تكوني قد أُصبت بتسمم الحمل في حمل سابق لك.
  6. وجود تاريخ مرضي في العائلة للإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.
  7. النساء المصابات بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم اثناء حملهن من غيرهن.
  8. الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض السكري أو أمراض الكلى.
  9. وجود حالة سابقة من ارتفاع ضغط الدم لم تتم السيطرة عليها.
  10. تناول أطعمة غنية بالصوديوم والملح.
  11. وجود خلل في الجهاز المناعي لدى الحامل.
  12. وجود مشاكل بالمشيمة.
  13. مشاكل الأوعية الدموية.
  14. الجينات أو الوراثة من أحد أفراد عائلتك
  15. من تعاني من ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.
  16. زيادة نسبة البروتين في البول
  17. سوء التغذية والضعف الشديد للأم
  18. نقص فيتاميني ج وهـ بالإضافة إلى معدن المغنيسيوم.
ارتفاع ضغط الدم
تسمم الحمل
علاج تسمم الحمل
الولادة المبكرة وتسمم الحمل
ارتفاع ضغط الدم اثناء الحمل)

ما هي الأعراض المُصاحبة لتسمم الحمل؟

الأعراض المصاحبة لارتفاع ضغط الدم للحامل متنوعة منها:

  • التورم الشديد بالجسم كالوجه واليدين
  • ارتفاع مفاجئ في الوزن دون أن يتعلق الأمر بالأكل.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • صداع متواصل لا يختفي بالمسكنات.
  • مشاكل بصرية كعدم وضوح الرؤية أو وجود بقع أمام العينين.
  • ألم في البطن وخاصة تحت الضلوع أو الكتف.
  • غثيان وقيء (في النصف الثاني من الحمل).
  • صعوبة في التنفس.
  • انخفاض كمية البول.
  • زيادة نسبة البروتين في البول
  • صعوبة في التبول.
  • حموضة المعدة التي تستجيب لمضادات الحموضة.
  • الشعور بالتعب.

كيف يتم تشخيص تسمم الحمل؟

مراقبة ضغط الدم أثناء زيارات متابعة الحمل وتسجيلها من أهم الخطوات. فإذا كان لديك سبباً من الأسباب السابقة أو إذا شك الطبيب بارتفاع ضغط الدم اثناء سيطلب الفحوصات التالية:

  • تحاليل صورة دم كاملة: ويتم فيه تقييم عدد الدم الحمراء الموجودة في الدم وعدد الصفائح الدموية لمعرفة مدى تخثر الدم.
  • عمل تحليل وظائف كبد لتقييم حالة الكبد
  • عمل تحليل وظائف كلى: فارتفاع نسبة الكرياتينين يدل على وجود سكري الحمل، لكن لا يمكن الاعتماد عليه فقط.
  • اختبارات البول: قد يطلب الطبيب اختبارات البول للتحقق من وجود البروتين ومعدل إفرازه.
  • فحص بالموجات فوق الصوتية للجنين: لمتابعة نمو الجنين وحركته وتقدير وزنه والتحقق من كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين
  • قياس معدل ضربات قلب الجنين ومعدلات التنفس لديه.
ارتفاع ضغط الدم
تسمم الحمل
علاج تسمم الحمل
الولادة المبكرة وتسمم الحمل
الجنين وارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل

علاج تسمم الحمل

العلاج عادة هو ولادة الجنين ولكن الولادة المبكّرة قد تشكل خطرا على الجنين. خيارات العلاج تعتمد بشكل كبير على ما إذا كانت الحالة خفيفة أو حادة وكذلك عمر الجنين.

  • الحالات الخفيفة: يمكن تلقي العلاج في المنزل ويُطلب من الحامل مراقبة حركة الجنين باستمرار. كما يتم زيادة عدد زيارات متابعة الحمل. ومن الممكن أن يقرر الطبيب الولادة المبكرة في الأسبوع 37 من حملك. وفي بعض الأحيان قد يلزم البقاء في المستشفى وتلقي العلاج بها.
  • الحالات الحادة: غالباً يتم العلاج في المستشفى. وفي حال تدهور الحالة، قد يقوم الأطباء بتحريض الولادة في الأسبوع 34 أو ما بعد. ويتم استخدام بعض الأدوية للمساعدة على خفض ضغط الدم ومنع نوبات التشنج. وكذلك يتم استخدام الكورتيكوستيرويدات للمساعدة على تحسين وظيفة الكبد وتعزيز نمو رئة الجنين قبل الولادة.

المصدر

https://en.wikipedia.org/wiki/Pre-eclampsia

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي