البواسير والشق الشرجي الاسباب والعلاج

9٬375 المشاهدات
علاج الشق الشرجي
اسباب البواسير
علاج الشق الشرجي والبواسير

المعاناة من البواسير والشق الشرجي مشكلة تواجه النساء الحوامل والنساء اللائي أنجبن للتو فهن معرضات بشكل خاص لخطر الإصابة بهذه المشاكل بسبب زيادة الضغط على الحوض من الرحم الذي يزداد في الحجم بصفة مستمرة بسبب نمو الجنين بداخله

يمكن لهرمونات الحمل أيضًا أن تبطئ من تدفق الدم إلى الأمعاء، مما يجعل حركة الأمعاء أكثر صعوبة فتصاب الحامل بالامساك

والإمساك يزيد من خطر الإصابة بالشقوق الشرجية والبواسير

يمكن أن تسوء حالات الأمعاء هذه أيضًا بعد الولادة، بسبب الضغط الشديد خلال المرحلة الثانية من المخاض.

ما هو الشق الشرجي؟

الشق الشرجي هو تمزق في بطانة الشرج. يعتبر الإمساك المزمن والولادة من الأسباب الرئيسية للشقوق، ولكن يمكن أيضًا أن يكونا بسبب حالات طبية أخرى

تلتئم العديد من الشقوق الشرجية من تلقاء نفسها، ومع ذلك، تتطلب بعض الشقوق عناية طبية إذا كان الامساك يمنع الشق من الشفاء.

ما هي أعراض الشق الشرجي؟

تشمل أعراض الشق الشرجي:

  • وجود دم بعد التبرز
  • ألم عند التبرز، وأحيانًا بعد ذلك
  • ألم عام حول فتحة الشرج

كيف يتم علاج الشق الشرجي؟

هناك عدد من الأشياء التي يمكنك القيام بها في المنزل لتشجيع التئام الشق الشرجي، وتشمل بعض هذه الأشياء:

  • الفازلين سيساعد ذلك على تليين منطقة الشرج وجعل حركة الأمعاء أسهل قليلاً
  • قومي دائمًا بتنظيف المنطقة جيدًا بعد حركة الأمعاء، وعمل حمامات منتظمة في ماء مالح دافئ، والمعروف باسم حمام المقعدة
  • تحدث إلى الصيدلي عن الكريمات التي قد تساعد في عملية الشفاء

إذا كنت بحاجة إلى رعاية طبية للشق، فقد يشمل ذلك:

  • تناول الملينات الموصوفة لتجنب الإمساك
  • الحقن لإرخاء العضلة العاصرة (العضلات التي تتحكم في فتحة الشرج)
  • جراحة

ما هي البواسير؟

البواسير عبارة عن وريد منتفخ أو ملتهب يوجد في المستقيم أو الشرج. مثل الشقوق الشرجية، فإن سببين رئيسيين للبواسير هما الإمساك الشديد والحمل أو الولادة. هناك ثلاثة أنواع مختلفة من البواسير:

  • البواسير الداخلية: تلك الموجودة داخل المستقيم
  • والبواسير المتساقطة تلك التي دخلت فتحة الشرج وتتدلى خارج الجسم
  • وأخيراً البواسير الخارجية: تلك التي تظهر على شكل كتل صلبة على الجلد حول الجزء الخارجي من فتحة الشرج

ما هي أعراض البواسير؟

العَرَض الرئيسي للبواسير هو النزيف من المستقيم أو الشرج. في بعض الأحيان يكون النزيف مصحوبًا بألم، خاصة في حالة البواسير المتساقطة.

قد تشمل الأعراض الأخرى للبواسير:

  • حكة حول الشرج
  • الجلد المتهيج حول الجزء الخارجي من فتحة الشرج
  • الشعور بالحاجة إلى إخراج البراز بعد التبرز بالفعل.

كيف يتم علاج البواسير؟

في المنزل، يمكن تخفيف الألم والحكة المصاحبة للبواسير عن طريق:

  • أخذ حمام المقعدة
  • وضع الثلج لمدة 10 دقائق في المرة، متبوعًا بضغط دافئ لمدة 10 دقائق
  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية
  • عدم الوقوف لفترات طويلة، والاستلقاء كثيرًا قدر الإمكان خاصة إذا كنت حاملاً.

قد يشمل العلاج الطبي للبواسير:

  • تحاميل أو مراهم تستلزم وصفة طبية لتقليص البواسير
  • الحقن التي تقلص البواسير
  • العلاج بالليزر أو العلاج بالضوء
  • جراحة

هل يمكنك منع البواسير والشق الشرجي؟

يمكنك المساعدة في منع الشقوق الشرجية والبواسير عن طريق التأكد من تجنب الإمساك. يمكن القيام بذلك عن طريق:

  • تناول الفاكهة والخضروات الطازجة كل يوم
  • شرب الكثير من الماء طوال اليوم من 8 إلى 10 أكواب
  • ممارسة الرياضة 3 مرات على الأقل في الأسبوع لمدة 30 دقيقة على الأقل في كل مرة
  • تمرير حركة الأمعاء كل يوم
  • تناول مكمل الألياف إذا لزم الأمر. 
  • عدم الإجهاد عند التبرز.

تذكر!

يمكن أن يحدث نزيف المستقيم أيضًا بسبب حالات أكثر خطورة، بما في ذلك سرطان الأمعاء. لذلك، من المهم استشارة طبيبك عند ظهور أول علامة على وجود دم في برازك أو على ورق التواليت بعد التبرز.

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي