الحمل خارج الرحم اسبابه واعراضه وطرق العلاج

11٬156 المشاهدات
علامات واعراض الحمل خارج الرحم
اسباب الحمل خارج تالرحم

الحمل خارج الرحم هو حالة تستقر فيها البويضة المخصبة وتنمو في أي مكان غير البطانة الداخلية للرحم.

 في أكثر من 90٪ من الحالات، تستقر البويضة في قناة فالوب،وهذا يسمى الحمل البوقي، ومع ذلك يمكن أن يحدث في أماكن أخرى، مثل المبيض وعنق الرحم وتجويف البطن.

يحدث الحمل خارج الرحم في حوالي 1٪ -2٪ من جميع حالات الحمل.

الخطر الرئيسي للحمل خارج الرحم هو التمزق الذي يؤدي إلى نزيف داخلي. قبل القرن التاسع عشر، تجاوز معدل الوفيات (معدل الوفيات) من الحمل خارج الرحم 50٪. بحلول نهاية القرن التاسع عشر، انخفض معدل الوفيات إلى خمسة بالمائة بسبب التدخل الجراحي.

 تشير الإحصاءات إلى أنه مع التقدم الحالي في الكشف المبكر، فقد تحسن معدل الوفيات إلى أقل من خمسة من كل 10000 حالة.

علامات وأعراض الحمل خارج الرحم

يحدث الحمل خارج الرحم في معظم الأوقات خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحمل. قد لا تعرفين حتى أنك حامل وقد لا تلاحظين أي مشاكل.

تشمل العلامات المبكرة ما يلي:

  • النزيف المهبلي وآلام الحوض
  • اضطراب في المعدة وقيء
  • تقلصات حادة في البطن
  • ألم في جانب واحد من جسمك
  • دوخة أو ضعف
  • ألم في كتفك أو رقبتك أو المستقيم

ومع ذلك، فإن حوالي 50٪ من الإناث المصابات بحمل خارج الرحم لن تظهر عليهن هذه العلامات

كما أن هذه الأعراض لا تعني بالضرورة وجود الحمل خارج الرحم ويمكن أن تمثل حالات أخرى مثل الإجهاض المنذر.

عادةً ما تحدث علامات وأعراض الحمل خارج الرحم من ستة إلى ثمانية أسابيع بعد آخر دورة شهرية طبيعية، ولكنها قد تحدث لاحقًا إذا كان الحمل خارج الرحم غير موجود في مكان أخر غير قناة فالوب.

قد تظهر أعراض أخرى للحمل على سبيل المثال ، الغثيان وعدم الراحة في الثدي ، وما إلى ذلك من أعراض الحمل

يمكن أن يتسبب الحمل خارج الرحم في انفجار قناة فالوب و تمزقها وحدوث نزيف داخلي خطير

اتصل بطبيبك على الفور إذا كنت تعانين

  • ألمًا شديدًا مع نزيف حاد أو بدونه.
  • نزيف مهبلي حاد مصحوب بدوار أو إغماء أو ألم في الكتف،
  • ألم شديد في البطن ، خاصة في جانب واحد.

أسباب الحمل خارج الرحم وعوامل الخطر

اسباب حدوث الحمل خارج الرحم كثيرة فقد يكون أحد الأسباب هو تلف قناة فالوب فهذا يمنع البويضة الملقحة من الدخول إلى الرحم، وقد لا يُعرف أبدًا سبب حدوث الحمل خارج الرحم

تزداد احتمالية حدوث حمل خارج الرحم إذا:

  1. العمر: يمكن أن يحدث الحمل خارج الرحم لأي امرأة، في أي عمر ولكن تحدث أعلى احتمالية للحمل خارج الرحم لدى النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 35 و 44 عامًا.
  2. حدوث حمل خارج الرحم سابقاً: إن أكبر عامل خطر للحمل خارج الرحم هو التاريخ السابق للحمل خارج الرحم.
  3. تشوهات قناة فالوب: أي اضطراب في البنية الطبيعية لقناتي فالوب يمكن أن يكون عامل خطر للحمل خارج الرحم.
  4. العمليات الجراحية السابقة لأمراض النساء: الجراحة السابقة في قناة فالوب مثل الترميم، يمكن أن تؤدي إلى تندب وتعطيل التشريح الطبيعي للقناتين وتزيد من خطر حدوث الحمل خارج الرحم.
  5. العدوى: مرض التهاب الحوض أحد اسباب الحمل خارج الرحم. عادة ما تحدث التهابات في الحوض بسبب الكائنات التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الكلاميديا أو N. gonorrhoeae، وهي البكتيريا المسببة لمرض السيلان.

عادةً ما تكون البطانة الداخلية لقناتي فالوب مغطاة بنتوءات صغيرة تشبه الشعر تسمى الأهداب. هذه الأهداب مهمة لنقل البويضة بسلاسة من المبيض عبر قناة فالوب إلى الرحم.

في حالة تلف هذه الأهداب بسبب العدوى، يتعطل نقل البويضة فتستقر البويضة الملقحة في قناة فالوب دون أن تصل إلى الرحم ولذلك فان العدوى هي أحد اسباب حدوث الحمل خارج الرحم.

6. بعض أمراض النساء: يمكن لحالات مثل بطانة الرحم المهاجرة، أورام الورم الليفي، أو التصاقات الحوض أن تضيق قناتي فالوب ويتعطل نقل البويضات، مما يزيد من فرص حدوث الحمل خارج الرحم.

7. استخدام اللولب: ما يقرب من نصف حالات الحمل لدى النساء اللواتي يستخدمن أجهزة داخل الرحم ستقع خارج الرحم.

ومع ذلك، فإن العدد الإجمالي للنساء اللائي يحملن أثناء استخدام اللولب منخفض للغاية. لذلك، فإن العدد الإجمالي لحالات الحمل خارج الرحم المرتبطة باللولب منخفض جدًا.

8. تدخين السجائر: ارتبط تدخين السجائر في وقت قريب من الحمل أيضًا بزيادة خطر الحمل خارج الرحم. كما لوحظ أن هذا الخطر يزيد مع زيادة عدد السجائر التي يتم تدخينها يومياً. ولهذا فقد تم اعتبار التدخين من احد اسباب الحمل خارج الرحم

9. العقم: فقد ثبُت حديثاً ارتباط العقم (لمدة عامين أو أكثر) مع زيادة خطر حدوث الحمل خارج الرحم

10. أسباب أخرى: يمكن أن تؤدي التشوهات الخلقية، أورام قناة فالوب أو إجراء ربط الأنابيب إلى زيادة خطر إصابة المرأة بالحمل خارج الرحم.

11. علاجات الخصوبة: مثل الإخصاب في المختبر (IVF)

هل يوجد اختبار لتشخيص الحمل خارج الرحم؟

  1. زيارة الطبيب: الخطوة الأولى في التشخيص هي مقابلة وفحص من قبل الطبيب. في حالة الاشتباه في حدوث حمل خارج الرحم.
  2. اختبارات الحمل: الخطوة الثانية المعتادة هي الحصول على اختبار حمل سواء نوعي (إيجابي أو سلبي) أو كمي (يقيس مستويات الهرمون).
    فاختبارات الحمل مصممة لاكتشاف هرمون معين (beta HCG) عادةً ما ترتفع مستويات Beta HCG أثناء الحمل. يمكن أن يكون النمط غير الطبيعي في ارتفاع هذا الهرمون دليلًا على وجود حمل خارج الرحم.
  3. الموجات فوق الصوتية: تساعد الموجات فوق الصوتية على الحوض عادةً في تحديد التشخيص. الموجات فوق الصوتية عبر المهبل هي الاختبار الأكثر فائدة لتصوير الحمل خارج الرحم. في هذا الاختبار ، يتم إدخال مسبار الموجات فوق الصوتية في المهبل ، وتظهر صور الحوض على الشاشة. فبدلاً من كيس الحمل الذي يحتوي على جنين مرئي، قد يكشف الفحص ببساطة عن كتلة في منطقة قناتي فالوب أو في أي مكان آخر توحي بالحمل خارج الرحم، ولكنها ليست قاطعة.
  4. منظار البطن: في حالات نادرة ، قد تكون هناك حاجة لمنظار البطن لتأكيد تشخيص الحمل خارج الرحموالكشف عن موقع الحمل خارج الرحم.

علاج الحمل خارج الرحم

نظرًا لأن البويضة المخصبة لا يمكنها البقاء على قيد الحياة خارج الرحم، سيحتاج طبيبك إلى إخراجها حتى لا تعاني من مشاكل صحية خطيرة. سيستخدمون إحدى طريقتين: الأدوية أو الجراحة.

 أولا الأدوية:

إذا لم تتمزق قناة فالوب ولم يكن حملك بعيدًا، يمكن لطبيبك إعطائك جرعة من الميثوتريكسات ( تريكسال )، فهو يمنع الخلايا من النمو وسوف يمتص جسمك هذه البويضة المخصبة .

ثانيا الجراحة:

في حالات أخرى تحتاج إلى التدخل الجراحي الأكثر شيوعًا هو استخدام منظار البطن

يقوم الطبيب بعمل جروح صغيرة جدًا في أسفل البطن وإدخال أنبوب رفيع ومرن يسمى منظار البطن لإزالة الحمل خارج الرحم.

في حالة تلف قناة فالوب، قد يضطرون إلى إزالتها أيضًا. إذا كان النزيف كثيرًا أو اشتبه الطبيب في تمزق قناة فالوب، فقد يقوم بعمل جراحة طارئة بجرح أكبر. وهذا ما يسمى بجراحة شق البطن.

هل يمكن أن يكتمل الحمل خارج الرحم؟

إن فرصة الحمل اكتمال الحمل خارج الرحم نادرة والخطر على المرأة كبير جدًا بحيث لا يمكن التوصية به أبدًا. سيكون من المثالي إذا أمكن إنقاذ الحمل خارج الرحم في قناة فالوب عن طريق الجراحة لنقله إلى الرحم. هذا المفهوم لم يتم قبوله بعد كإجراء ناجح.

بعد الحمل خارج الرحم

قد يكون من الصعب عليكِ حدوث حمل بعد ذلك. ضع في اعتبارك التحدث إلى أخصائي الخصوبة، خاصةً إذا كانت قناة فالوب قد أُزيلت.

وتحدثِ مع طبيبك حول مدة الانتظار قبل المحاولة مرة أخرى، ويقترح بعض الخبراء أن تمنحِ نفسك 3 أشهر على الأقل حتى يتسنى لجسمك الوقت للشفاء.

المصدر:

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي