الحمل والتهاب الجيوب الأنفية وهل تؤثر على نمو الجنين؟

10٬587 المشاهدات
اعراض الجيوب الانفية
علاج الجيوب الانفية للحامل

الحمل والتهاب الجيوب الأنفية، تعرف على كل ما يخص التهاب الجيوب الأنفية عند الحوامل والعلاقة بينه وبين الحمل، والطرق المنزلية في علاج التهاب الجيوب الأنفية من خلال هذا المقال، وإليكم التفاصيل.

ما هي الجيوب الأنفية؟

الجيوب الأنفية هي عبارة عن تجاويف صغيرة الحجم وممتلئة بالهواء، تقع داخل عظام الجمجمة، وهما الجبهة والوجنتين.

 وتعد الجيوب الأنفية الموجودة في الأنف أكبرهم حجمًا؛ إذ يبلغ عرضها حوالي 2,5 سم.

 وتنقسم هذه الجيوب إلى الآتي:

– جيوب خدية: وتوجد في عظام الخدين.

– والجيوب جبهية: وتوجد أسفل الجزء الأوسط من الجبهة.

 جيوب غربالية: وتوجد بين العينين.

 جيوب وتدية: وتوجد في عظام منطقة خلف الأنف. 

وتغطى هذه الجيوب بغشاء مخاطي يتميز باللون الوردي، وهي في الأوضاع الطبيعية تكون فارغة مع وجود طبقة رقيقة من المخاط.

ما هي وظيفة الجيوب الأنفية؟

1. تخفيف حجم الجمجمة.

2. تساعد في تحسين الصوت.

3. إفراز المخاط؛ ليقوم بترطيب الأنف من الداخل، ويحميها من الملوثات والكائنات الدقيقة والأتربة والأوساخ.

ما العلاقة بين الحمل والتهاب الجيوب الأنفية؟ 

إن الجهاز المناعي للمرأة الحامل يتأثر كثيرًا بعد الحمل، وهو يفعل ذلك متعمدًا؛ حتى لا يصيب الجنين بأذى باعتباره جسمًا غريبًا عن الجسم.

ولذا نجد أنه من السهل على الأمهات الإصابة بالعدوى المتسببة في التهاب الجيوب الأنفية.

ما الذي يسبب العدوى بالجيوب الأنفية؟

 تتشابه أعراض التهاب الجيوب الأنفية مع أعراض مرضية أخرى، مثل الحساسية أو الزكام.

 وتستمر العدوى الحادة من التهاب الجيوب الأنفية حوالي أربعة أسابيع، بينما تستمر العدوى المزمنة لأكثر من اثنى عشر أسبوعا.

 ويحدث التهاب الجيوب الأنفية غالبًا عند الحوامل نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية، أو فطرية.

 وقد تحدث العدوى أحيانًا كإحدى مضاعفات نزلات البرد، كما تصبح المرأة الحامل معرضة للإصابة بعدوى الجيوب الأنفية أكثر من غيرها إذا كانت تعاني من الحساسية؛ إذ يتسبب المخاط في هذه الحالة في انسداد لتجاويف الجيوب الأنفية، ومن ثم  تصاب بالتورم والالتهابات.

ما هي أعراض التهاب الجيوب الأنفية لدى الحوامل؟

في ضوء الحديث حول الحمل والتهاب الجيوب الأنفية، فإنه من الجدير بالذكر أن المرأة الحامل قد تصاب بالتهاب الجيوب الأنفية في أي مرحلة من مراحل الحمل، والتي تتسبب لها في عدة أعراض مختلفة سنتعرف عليها فيما يلي:

  • الشعور بألم وضغط حول منطقة الوجه.
  •  التهاب الحلق.
  •  صداع الرأس.
  •  ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  •  السعال.
  • خروج إفرازات سميكة من الأنف.
  • احتقان الأنف، مما ينجم عنه صعوبة في التنفس من الأنف.
  • انتفاخ المنطقة حول العينين أو الوجنتين.
  • تقل قدرة المريضة على الإحساس بالشم أو التذوق.
  • انبعاث رائحة كريهة من الفم.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • ألم في الأذن والفك العلوي من الأسنان.

اعرفي أكثر عن: علاج التهاب الحلق للحامل منزليا وهل له علاقة بالحمل؟

هل تؤثر التهابات الجيوب الأنفية على الجنين؟

 من المرجح أن التهاب الجيوب الأنفية لا يضر الجنين النامي على الإطلاق، ومع ذلك، نرى في بعض الحالات أنها قد تؤثر أعراضه على صحة الجنين.

 ففي إحدى الدراسات اقترح باحثون أن الاحتقان الأنفي المستمر الناجم عن الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن قد يؤثر سلبًا على نمو الجنين؛ نتيجة الانخفاض التدريجي في الأكسجين عند المرأة الحامل.

 ولكن على الرغم من ذلك، فإن هذه المضاعفات قد تكون نادرة جدًا، فالمخاطر المتوقع حدوثها على الجنين منخفضة جدا.

 وقد وجدت دراسة أخرى أن النساء اللاتي أصبن باحتقان الأنف كان معدل حدوث التشوهات الخلقية لدى أطفالهن أقل من غيرهن.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

بينما نحن مستغرقون في الحديث عن الحمل والتهاب الجيوب الأنفية، قد تتساءل بعض الحوامل عن علامات الخطر التي تستدعي زيارتك للطبيب على الفور.

وفي حقيقة الأمر إن التهاب الجيوب الأنفية يمكن علاجه منزليًا في معظم الحالات، ولكن في حال ظهور أي من الأعراض التالية يجب مراجعة الطبيب على الفور:

  • ارتفاع درجة الحرارة الجسم أكثر من 38.3 درجة مئوية.
  • تغير لون البلغم من منعدم اللون إلى اللون الأصفر أو الأخضر.
  • فقدان الشهية.
  • صعوبة في النوم.
  • التهاب الجيوب الأنفية المتكرر.

الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية عند الحوامل:

وفي هذه الفقرة نقدم لكم الطرق التي تمكنكم من الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية؛ وذلك عن طريق تعزيز الجهاز المناعي، مما يجعل أجسادكم مقاومة للالتهابات والعدوى:

1. احرصي على تناول وجبات غذائية صحية غنية بفيتامين C، والتي تجدينها في الفواكه والخضروات، وبالإضافة إلى ذلك ننصحك بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل منتجات الألبان.

2. من الضروري جدًا أن تتضمن وجباتك الغذائية خلال اليوم بمعدن الزنك، ويوجد في: العدس، والحمص، والبطاطا، والكاجو، واللحوم، والأسماك.

3. ناقشي طبيبك حول تناول البروبيوتيك كمكمل غذائي؛ نظرًا لأهميته القصوى في تعزيز الجهاز المناعي.

4. لا تهملين تناول المكملات الغذائية أو الفيتامينات التي يصفها لك الطبيب.

اقرأي أكثر عن:أفضل 8 أنواع من الخضروات المفيدة أثناءالحمل

علاج الجيوب الأنفية للحامل:

وأخيرًا بعد عرضنا لأهم المعلومات عن الحمل والتهاب الجيوب الأنفية، سنعرض لكم بعض الطرق المنزلية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية عند الحوامل: 

1. قومي بغسل أنفك بمحلول متكون من عنصري الماء والملح؛ حتى يساعدك على ترطيب أنفك وتقليل الاحتقان، وبالتالي تقليل التورم والتهاب الجيوب الأنفية.

2. قومي بتطبيق كمادات باردة على مناطق الجيوب الأنفية التي ذكرناها من قبل؛ لتساعدك على تخفيف الألم الناجم عن الصداع والالتهابات. ويمكنك أيضًا استخدام الكمادات الساخنة وتطبيقها على الكتفين أو العنق لتحقيق نفس الهدف.

3. يمكنك الاستحمام بماء دافئ أو عمل مساج على جسمك؛ لتخفيف أعراض الجيوب الأنفية المزعجة.

4. ينصح بالغرغرة بالماء والملح أيضًا أو شرب كوب من الماء الدافئ مع العسل والليمون؛ لتخفيف آلام الحلق.

5. لا تغفلين عن شرب كميات كبيرة من السوائل؛ لتساعدك على ترطيب جسمك وتقوية  المناعة، بالإضافة إلى دورها في تقليل احتقان الأنف.

6. يعد استنشاق بخار الماء من الوسائل الفعالة أيضًا في ترطيب الأنف وتقليل كمية البلغم.

7. قومي برفع رأسك خلال النوم على أكثر من وسادة؛ ليخلصك من الأرق ويساعدك على التنفس.

المراجع:

1. https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/chronic-sinusitis/symptoms-causes/syc-20351661

2. https://www.healthline.com/health/pregnancy/sinus-infection

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي