تعرفي على أهم 8 تغيرات فسيولوجية تحدث خلال فترة الحمل

10٬893 المشاهدات
التغيرات الفسيولوجية للحامل
التغيرات التى تحدث اثناء الحمل

أهم التغيرات الفسيولوجية التي تحدث خلال فترة الحمل، إذ يمكنك التعرف في هذا المقال على معظم التغيرات التي تحدث في أجهزة الجسم المختلفة للحامل كما يمكنك التعرف أيضًا على  أسباب التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في هذه الفترة، وإليكم تفاصيل ذلك:

ما هي أسباب التغيرات الفسيولوجية التي تحدث خلال فترة الحمل؟

تطرأ العديد من التغيرات على جسد المرأة خلال فترة الحمل، وتشمل تغيرات في أعضاء الجسم المختلفة كما تطرأ بعض التغيرات على مستوى الهرمونات والأوعية الدموية، وفيما يلي أهم أسباب التغيرات الفسيولوجية التي تحدث خلال فترة الحمل:

1. توفير بيئة مناسبة لتغذية الجنين ونموه، وكذلك تطوره.

2. حتى يتكيف جسم المرأة مع مشاق حمل الجنين والولادة.

1- أهم التغيرات الفسيولوجية التي تحدث خلال فترة الحمل في الجهاز التناسلي:

1. تصبح الأعضاء التناسلية أكثر نعومة وتميل إلى اللون البنفسجي؛ وذلك بسبب زيادة التروية الدموية التي تحدث في هذه الفترة.

2. يزداد حجم الرحم من 7.5 × 5 × 2.5 سم إلى 35 × 25 × 20 سم في نهاية فترة الحمل، كما يزداد وزنه من 50 جم إلى 1000 جم، وتزداد سعته من 4 مل إلى 4000 مل.

3. يتغير شكل الرحم من الشكل الكمثري إلى الشكل الكروي الناعم من الأسبوع الثامن وحتى الأسبوع الثاني عشر، ثم يعود مرة أخرى إلى شكله الكمثري من الأسبوع السادس عشر وحتى نهاية الحمل.

4. حدوث انقباضات بسيطة في بداية الحمل؛ فيما يعرف بعلامة بالمر.

5. يصبح الجسم الأصفر نشطًا في العشر أسابيع الأولى من الحمل؛ وذلك لإنتاج البروجسترون والاستروجين، ثم تتولى المشيمة المسؤولية بداية من الأسبوع العاشر وحتى نهاية الحمل.

اعرفي أكثر عن: اسباب الإفرازات المهبلية في اول الحمل

2- أهم التغيرات التي تحدث خلال فترة الحمل في الثديين: 

1. زيادة التروية الدموية لمنطقة الثديين.

2. كما يحدث زيادة في حجم الحويصلات الثديية؛ نتيجة الارتفاع الحادث في مستوى هرموني الاستروجين والبروجسترون.

3. زيادة حجم الثدي.

4. إفراز اللبأ في الغدد الثديية للثدي في نهاية الحمل.

5. يصبح لون الحليمات والهالة حول الثدي داكنًا أكثر، كما قد تتكون هالة أخرى عقب الهالة الأساسية.

6. تتصلب الحليمات وتزداد في الحجم.

3- أهم التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في القناة الهضمية:

1. الشعور بحرقة وحموضة في المعدة؛ بسبب الارتجاع في محتوى المعدة الحمضي إلى الجزء السفلي للمرئ.

2. انخفاض مستوى حمض الهيدروكلوريك؛ بسبب ارتجاع المادة القلوية من الأمعاء إلى المعدة، وهذا ما يتعارض مع هضم الطعام وامتصاصه.

3. كما تطرأ تغيرات على شهية المرأة الحامل؛ إذ تزداد رغبتها تجاه بعض الأطعمة وتقل تجاه أطعمة أخرى.

4. زيادة الإفرازات اللعابية وذلك بسبب صعوبة البلع الناجمة عن الغثيان وانخفاض ال pH  في تجويف الفم.

5.تصبح الأسنان أكثر عرضة للتسوس.

6. كما تزداد حجم خلايا اللثة وتحتقن، وقد يكون ذلك ناجمًا عن زيادة إفراز هرمون الاستروجين والانخفاض الحادث في فيتامين سي.

7. الإصابة بالإمساك جراء زيادة امتصاص الماء في الأمعاء والارتخاء في عضلات المعدة.

8. تزداد سماكة المادة الصفراء في المرارة فيحدث بها ركودًا، مما يؤدي إلى تكون الحصوات أحيانًا.

4- أهم التغيرات الفسيولوجية التي تحدث خلال فترة الحمل في الجهاز البولي:

  • تزداد الكلى في الحجم من 1 إلى  1.5  سم مع زيادة في الوزن.
  • كما يزداد معدل الترشيح حوالي 50%، ويقل مستوى الكرياتين ومستوى الدم واليوريا، والنيتروجين في مصل الدم.
  • يزيد معدل تدفق البلازما في الكلية من 25% إلى 50%.
  • يزداد معدل السكر في الدم جراء الزيادة في معدل الترشيح الكبيبي ( وهو احد التحاليل الخاصة بوظائف الكلى).
  • كما يحدث زيادة في مستوى البروتين في البول، ومن الجدير بالذكر أنه في حال زاد عن 500 مجم في اليوم، فإن المرأة الحامل تصبح معرضة بشكل كبير لخطر تسمم الحمل.
  • يتمدد الحالبان ويزداد اتساعهما وتعرجاتهما.
  • تصبح المرأة الحامل معرضة للركود في البول، مما يزيد من فرص إصابتها بالعدوى.
  • قد يحدث انكماش في عضلات الحالبين بسبب ارتفاع مستوى البروجسترون.
  • كما يحدث ضغط على المثانة، مما يزيد من عدد مرات التبول خلال اليوم.
  • تزداد التروية الدموية إلى المثانة، وتزداد سعتها إلى 1500مل.

5- أهم التغيرات التي تحدث خلال فترة الحمل في القلب والأوعية الدموية:

  • يتغير موضع النبض الصادر من البطين الأيسر إلى الأعلى والخارج، بسبب ارتفاع مستوى الحجاب الحاجز إلى أعلى خلال الحمل.
  • زيادة سعة القلب حوالي 70  إلى 80 مل، نتيجة الزيادة في حجم عضلات القلب حوالي 12%.
  • يزداد النتاج القلبي حوالى 40%، وتصل إلى أقصى ارتفاع في الأسبوع العشرين من الحمل.
  • زيادة معدل نبضات القلب من 10  إلى 15  نبضة في الدقيقة.
  • ينخفض ضغط الدم في الثلث الثاني من الحمل، ولكنه يزداد مرة أخرى في الثلث الأخير منه.
  • تزداد احتمالية الإصابة بالدوالي.

6- أهم التغيرات التي تحدث في جهاز الغدد الصماء:

  • يحدث زيادة في حجم معظم الغدد الصماء.
  • كما يزداد معدل الأيض حوالي 20% في الثلث الأخير من الحمل.
  • يزيد نشاط الغدد الجار درقية.
  • كما يزداد أيضاً إفراز هرمونات الإنسولين والألدوستيرون وكذلك الكورتيزون.

7- أهم التغيرات الفسيولوجية التي تحدث خلال فترة الحمل في الجهاز العصبي:

  • تشعر المرأة بالنعاس بصفة مستمرة.
  • تتعرض المرأة الحامل للاكتئاب وتغير عام في الحالة النفسية خلال فترة الحمل.
  • تتعرض نساء أخريات إلى الأرق، مع تهيج في الأعصاب.
  • الغثيان والتقيؤ خلال فترة الحمل قد يكون له دافع عصبي.

اقرأي أكثر عن: أسباب الأرق وقلة النوم في الحمل و7 طرق فعالة للعلاج

8- أهم التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في الجهاز التنفسي:

  • تورم الغشاء المخاطي الموجود في الأنف والبلعوم والمرئ وكذلك القصيبات الهوائية.
  • الإصابة باحتقان في الأنف، وتغير في الصوت مع زيادة فرصة حدوث عدوى في الجهاز التنفسي العلوي.
  • قد تتعرض المرأة لنزيف أنفي، بسبب الاحتقان الحادث في الأنف. 
  • انخفاض سعة الرئة حوالي 4  إلى 5%، نتيجة ارتفاع الحجاب الحاجز جراء زيادة حجم الرحم.

المراجع: 

1. https://www.physio-pedia.com/Physiological_Changes_in_Pregnancy

2. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4928162/

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي