كل ما تريد معرفته عن حالات الحمل عالية المخاطر وكيفية التعامل معها

6٬531 المشاهدات
حالات الحمل شديدة الخطورة

حالات الحمل عالية المخاطر، سنعرف في هذا المقال ما هي عوامل الخطر اثناء الحمل، ومن ثم يمكنك تفاديها.

كما سنتعرف أيضًا على جدول الزيارات الخاص بهذه الحالات ونصائح مهمة قبل وأثناء الحمل، لتفادي التعرض لأي من مضاعفاته. وإليكم تفاصيل ذلك:

ما هي علامات حالات الحمل عالية المخاطر؟

في الشهر الأول من الحمل إذا كان حملك من حالات الحمل عالية المخاطر، فإنكِ قد تواجهين بعض الأعراض، ومنها ما يلي: 

  • نزيف قد يكون غزيرًا أو بسيطًا.
  • انقباضات عنيفة في الرحم.
  • آلام في البطن.
  • ألم شديد في الظهر.
  • ضعف وإرهاق.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

وفي حال ظهور هذه الأعراض السابقة، يجب أن تقومي باستشارة الطبيب؛ حتى لا تفقدين طفلك.

أما بالنسبة للأعراض العامة التي تعانيها حالات الحمل عالية المخاطر فهي كالآتي:

1. إفرازات مهبلية، وقد تكون مصحوبة بنزيف.

2. الإصابة بصداع شديد في الرأس.

3. حرقة وألم  أثناء التبول. 

4. قئ مستمر.

5. انتفاخ في أصابع اليدين والوجه.

6. الشعور بدوخة ودوار عقب انتهاء الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

7. ضبابية الرؤية.

8. نقص في حركة الجنين.

9. ألم أسفل البطن.

اعرفي أكثر عن: متى يبدأ الشعور بحركة الجنين داخل الرحم؟

ما هي الاختبارات الخاصة التي يحتاجها حالات الحمل عالية المخاطر؟

1. التصوير بالموجات فوق الصوتية المتخصصة:

ويتم إجراء هذا الاختبار في حال شك الطبيب بتعرض الجنين لأمر غير طبيعي، وهي عبارة عن وسيلة لتصوير الجنين باستخدام موجات صوتية ذات ترددات عالية.

2. التصوير بالموجات فوق الصوتية لطول عنق الرحم:

ويستخدم هذا الاختبار للتأكد من كونك معرضة لخطر المخاض المبكر أم لا.

3. فحص الحمض النووي للأم والجنين:

إذ يتم سحب عينتي دم من الأم والجنين بهدف فحص الحمض النووي؛ لمعرفة عما إذا كان الجنين مصابًا بمشكلات صبغية معينة.

4. فحص عينة من السائل السلوي حول الجنين:

ويهدف هذا الاختبار إلى تحديد حالات وراثية معينة، فضلًا عن الحالات المصابة بعلل في الدماغ أو في الحبل الشوكي، ويتم إجراء هذا الاختبار في الأسبوع الخامس عشر بعد الحمل ولا يمكن اجراؤه قبل ذلك.

5. فحص عينة من الزغابات المشيمائية:

ويجري هذا الاختبار بين الأسبوع العاشر والثاني عشر من الحمل؛ لتحديد ما إذا كنت مصابًا بأمراض وراثية معينة.

6.فحص البول:

إذ يتم أخذ عينة من بول الأم؛ للتأكد من الإصابة بالأمراض المعدية، مثل فيروس نقص المناعة البشري أو داء الزهري.

7. اختبارات أخرى:

وتتمثل في:

  • قياس مستوى الهيموجلوبين السكري.
  • فحص قاعة العين مرة كل ثلاثة أشهر.
  • فحص صدى القلب للجنين.
  • تحاليل وظائف الكلى.

ما هو جدول الزيارات الخاص بحالات الحمل عالية المخاطر:

  • زيارة الطبيب مرة كل أسبوعين في السبعة شهور الأولى من الحمل.
  • زيارة الطبيب مرة كل أسبوع في الشهر الثامن وحتى بداية الشهر التاسع.
  • الإقامة في المستشفى بداية من الشهر التاسع وحتى الولادة.

عوامل الخطر لحالات الحمل عالية المخاطر:

  • التقدم في العمر؛ إذ تزداد مخاطر الحمل للحوامل اللاتي تخطين عمر ال 35  عامًا.
  • اتباع نمط حياة غير صحي؛ إذ نجد أن الأمهات المدخنات أو اللاتي يشربن الكحوليات أو كميات كبيرة من الكافيين معرضات لخطر كبير في الحمل.
  • إصابة الأم بأمراض مزمنة، مثل داء السكري أو أمراض القلب والضغط العالي، وأمراض الغدة الدرقية والربو.
  • الحمل بتؤام، وتزداد خطورة الحمل مع زيادة عدد الأجنة داخل رحم الأم.
  • تاريخ الحمل الملئ بالمخاطر، فإذا كانت الأم قد تعرضت من قبل لمخاطر أثناء الحمل، فإنها ستصبح أكثر عرضة للإصابة بمخاطر في الحمل الحالي.
  • التعرض لمضاعفات خلال الحمل، ومنها وضع المشيمة غير الطبيعي والحساسية ضد عامل الريسوسي.

هل صحة المرأة قبل الحمل تقلل من فرص الإصابة بمخاطر أثناء الحمل:

 نعم، وفي العموم يجب أن تهتم المرأة بصحتها سواء كانت تخطط للحمل أم لا، ولعلنا نجد أن حالات الحمل غير المخطط لها هي الأكثر عرضة لخطر الولادة المبكرة فضلًا عن حالة انخفاض وزن المواليد.

وقد أثبتت الاختبارات أنه من بين كل ثمانية أطفال يولد طفل مبكرًا.

 وبعد ملاحظة كل هذه الحالات، وجد أن العامل المشترك بينهن، هو عدم اهتمام المرأة الحامل بصحتها قبل الحمل؛ ولذا ينبغي على جميع النساء الاهتمام بصحتهن جيدًا قبل التخطيط للحمل.

اقرأي أكثر عن: 6 علامات تدل على أن الحمل بخير بدون سونار

كيف تحصلين على حمل صحي؟

1. حددي موعد مع الطبيب المختص قبل الحمل، وقومي باستشارته فيما يلي:

  • الفيتامينات التي يجب تناولها قبل الحمل.
  • كيفية إدارة مشاكلك الصحية، مثل داء السكري  والسمنة والاكتئاب وأمراض الغدة الدرقية.
  • الأدوية التي تستخدمينها وكذلك الأعشاب والوصفات الطبية، وعن مدى تأثيرها على الحمل.
  • الاختبارات اللازم إجراؤها قبل الحمل، مثل اختبار عنق الرحم، واختبارات الدم والبول؛ للتأكد من الإصابة بأمراض معدية.
  • كيفية اتباع نمط حياة صحي.
  • المشاكل التي قد تعرضتِ لها في حالات الحمل السابقة.
  • المخاطر التي قد تتعرضين لها سواء في المنزل أو العمل.

2. الالتزام بجدول الزيارات الذي قد سبق ذكره؛ وذلك لأن الطبيب قد يخصص لك رعاية خاصة قبل الولادة إذا كنتِ من حالات الحمل عالية المخاطر.

3. تجنبي اتباع أساليب وعادات غير صحية، مثل التدخين وشرب الكحوليات و تناول الأدوية دون استشارة الطبيب، وغيرها.

4. تجنبي الاختلاط بالقطط ولمس برازها.

5. اطلبي من شريك حياتك تجنب التدخين على -الأقل في وجودك-؛ نظرًا للآثار الضارة للتدخين السلبي التي قد تعود عليكِ جراء ذلك.

6. احرصي على طلب استشارة وراثية في الحالات الآتية:

  • وجود طفل مصاب بعيب خلقي او اضطرابات كروموسومية في العائلة، مثل حالة داون وغيرها.
  • فقدان حملك مسبقًا لمرتين أو أكثر.
  • إذا كنتِ تخططين للحمل بعد أن تخطيت ال 35 عامًا.
  • إذا كنت ترتبطين مع زوجك بصلة قرابة.

المراجع: 

 1. https://www.acog.org/Patients/FAQs/Special-Tests-for-Monitoring-Fetal-Well-Being

2. https://www.womenshealth.gov/pregnancy/you-get-pregnant/preconception-health

3. https://www.mayoclinic.org/ar/healthy-lifestyle/pregnancy-week-by-week/in-depth/high-risk-pregnancy/art-20047012

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي