ربط عنق الرحم للحامل فوائدها مضاعفاتها والاحتياطات الواجب اتخاذها

9٬400 المشاهدات
عملية ربط عنق الرحم للحامل في الشهر الرابع
عملية ربط عنق الرحم للحامل في الشهر الرابع

ربط عنق الرحم للحامل هو أحد العمليات التي قد تلجأين إليها إذا تعرضت للإجهاض بشكل متكرر أو عند تكرار التعرض للولادة المبكرة، وللتعرف على أهمية العملية وتحضيراتها، فضلًا عن مضاعفاتها والآثار الجانبية لها، يمكنك متابعة هذا المقال، وإليكم تفاصيل ذلك 

الرحم

الرحم هو أحد أعضاء الجسم الذي يتسم بأنه عضلي مجوف، ويصل طوله قرابة ال 8 سم ويزن حوالي 50 جم، ويتميز بشكله الكمثري.

ويقع الرحم في حوض المرأة في الجهة الخلفية من المثانة البولية، ويتكون من عدة أجزاء، منها الجسم والبرزخ وعنق الرحم، وبالإضافة إلى ذلك يتكون الرحم من ثلاث طبقات ألا وهي الطبقة العضلية والطبقة المصلية وطبقة المخاط.

ويعد الرحم من الأعضاء التناسلية الرئيسة والمهمة؛ وذلك لأنه يحمل الجنين ويأويه عند حدوث الحمل.

 وظيفة الرحم

1. التقاط البويضة التي تم تخصيبها من قِبَلِ الحيوان المنوي.

2. زراعة البويضة المخصبة في بطانته.

3. تغذية البويضة المخصبة ثم الجنين بعد ذلك.

4. إيواء الجنين خلال فترة الحمل.

 عنق الرحم

ربط عنق الرحم للحامل في الشهر الرابع
ربط عنق الرحم للحامل في الشهر الرابع

هو أحد أجزاء الرحم الذي يقع في المنطقة ما بين المهبل وجسم الرحم، ويبلغ طوله حوالي 3 سم تقريبا في المرأة غير الحامل، ويتميز بشكله الأسطواني.

ولعنق الرحم وظائف متعددة، سنقوم بسردها فيما يلي من نقاط:

  • حماية الجنين داخل الرحم.
  • يعد قناة ممهدة لتسهيل الطريق على الحيوان المنوي ليصل إلى داخل الرحم من خلال فتحة المهبل.
  • حماية جسد الرحم الذي يأوي الجنين في حالة الحمل من الملوثات الخارجية.
  • يعد ممرًا لخروج دم الدورة الشهرية والإفرازات المهبلية.

ما هي عملية ربط عنق الرحم؟

هي عملية تعتمد على ربط عنق الرحم أثناء الحمل من أجل  حماية الجنين من الخروج منه وحدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة للطفل، وتعد هذه العملية أساسية للحامل اللتي تعاني من تكرار عدد مرات الإجهاض.

وتتم هذه العملية عن طريق الاستعانة بالخيوط الجراحية وتخييط عنق الرحم سواء من خلال المهبل أو بفتح شق في البطن وهي الطريقة الأقل استخدامًا.

ما هي أهمية عملية ربط عنق الرحم؟

1. منع حدوث الولادة المبكرة للجنين.

2. منع حدوث الإجهاض المبكر في بعض الحالات.

3. حل مشكلة اتساع عنق الرحم أو قصره

دواعي إجراء عملية ربط عنق الرحم:

1. في حال تكرر لديك الإجهاض أكثر من مرتين دون الشعور بالألم أو انقباضات في الرحم.

2. إذا أصبت من قبل باتساع في الرحم قبل قدوم الثلث الأخير من الحمل.

3. إذا خضعت من قبل لعملية ربط عنق الرحم.

4. إذا كان عنق الرحم لديك قصيرًا قبل الوصول للأسبوع الرابع والعشرين من الحمل السابق.

ولكن في بعض الحالات لا يمكن تطبيق هذه العملية رغم توافر أي مما سبق ذكره، ونذكر منها حالات الحمل بأكثر من جنين والتمزق المبكر للغشاء المحيط بالجنين، وكذلك عند إصابة المرأة الحامل بنزيف مهبلي أو عدوى في الرحم.

متى تتم عملية ربط عنق الرحم؟

عملية ربط عنق الرحم للحامل
عملية ربط عنق الرحم للحامل
  • يوصى بإتمام هذه العملية في الأسبوع الثاني عشر أو الرابع عشر من الحمل إذا أصبتِ بمشاكل في عنق الرحم من قبل؛ ويسمى في هذه الحالة بالربط الطارئ.
  •   تتم هذه العملية بعد الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل في الأوضاع الطبيعية.

استعدادات قبل عملية ربط عنق الرحم

1. مراجعة التاريخ المرضي للمرأة الحامل.

2. تصوير عنق الرحم بالموجات فوق الصوتية؛ من أجل تقييم الحالة الصحية للأم والجنين.

3. أخذ مسحة من عنق الرحم أو الحصول على عينة من السائل السلوي للتأكد من الإصابة بالعدوى.

4. تقديم المضادات الحيوية للمرأة الحامل في حال كنت مصابة بالعدوى.

اعرفي أكثر عن:ما هي الأدوية المسموح بها للحامل أثناء الحمل؟

كيف تتم عملية ربط عنق الرحم؟

1. تخضع المرأة الحامل لتخدير ما فوق الجافية -أو ما يسمى بالتخدير النخاعي-؛ وذلك من خلال حقن الإبرة في منطقة الظهر، ويمكن أيضًا استخدام التخدير العام لذلك.

2. بدء العملية من خلال فتحة المهبل باستخدام المنظار أو من خلال جدار البطن بإحداث شق صغير وسحب الرحم وتخييطه.

الأعراض التي تظهر بعد عملية ربط عنق الرحم مباشرة

1. الشعور بحرقة أثناء التبول.

2. ظهور دم خفيف في الملابس الداخلية.

3. الشعور بتقلصات خفيفة في المعدة.

ماذا تتوقع قبل الولادة؟

يقوم الطبيب قبل بدء عملية الولادة الطبيعية بإزالة الغرز، وذلك في الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، ولكن إذا كانت المرأة الحامل تخضع للولادة القيصرية، فإن الطبيب قد يترك الغرز محلها على الرغم من تأثير ذلك على الحمل التالي، ولذا يوصى بمناقشة الطبيب حيال هذا الأمر.

مضاعفات عملية ربط عنق الرحم

مضاعفات عملية ربط عنق الرحم للحامل
مضاعفات عملية ربط عنق الرحم للحامل

1. خروج دم من المهبل.

2. إصابة الغشاء المحيط بالجنين بعدوى بكتيرية

3. تمزق الغشاء السلي المحيط بالجنين بشكل مبكر.

4. الشعور بألم أثناء التبول.

5. خروج إفرازات سميكة من المهبل.

6. التعرض للإجهاض المبكر.

7. الولادة المبكرة للجنين.

8. التقيؤ المصاحب للتخدير.

اقرأي أكثر عن: اسباب الإفرازات المهبلية في اول الحمل

متى أزور الطبيب؟

بعد عملية ربط عنق الرحم، قد تعانين من آثار جانبية بسيطة، ولكن عند ظهور الأعراض التالية فلا بد من استشارة الطبيب على الفور:

1. ارتفاع درجة حرارة الجسم أكثر من 37.8 درجة مئوية.

2. الشعور بتقلصات متقطعة في البطن والظهر.

3. تمزق الغشاء المحيط بالجنين.

 4. خروج إفرازات سميكة ولها رائحة كريهة من المهبل.

نتائج العملية

لا يرجح بعض الأطباء الخضوع لهذه العملية؛ نظرًا لأن الآثار الجانبية لها قد تشكل خطرًا كبيرًا على الأم وعلى الجنين، ولذا فإن البعض يوصي باستخدام حقن البروستاجلاندين لنفس الهدف بدلًا من القيام بهذه العملية.

ويتوقف نجاح عملية الربط على الوقت الذي تتم فيه، فإذا حدثت بشكل مبكر وطارئ، فإن احتمالية حدوث المضاعفات تكون أكبر؛ ولذا لا يوصى بعملها.

المراجع:

1. https://www.webmd.com/baby/pregnancy-cervical-cerclage#3

2. https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/cervical-cerclage/about/pac-20393435

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي