كيفية حساب فترة التبويض وما هي اعراض التبويض بالتفصيل

9٬430 المشاهدات
كيفية حساب فترة التبويض
كيفية حساب فترة التبويض

حساب فترة التبويض هو أحد  المواضيع المهمة الذي تبحث عنه الكثير من النساء اللاتي يرغبن في الإنجاب، وللتعرف على العلاقة بين عملية التبويض والحمل وكيفية حساب فترة التبويض، فضلًا عن علامات حدوث التبويض وأهم الطرق العلمية المستخدمة لتتبع التبويض، يمكنك متابعة هذا المقال. 

ما هي مرحلة التبويض؟

وفي ضوء الحديث حول حساب فترة التبويض، نعرض لكم فيما يلي ماهية عملية التبويض:

هي إحدى مراحل الدورة الشهرية “الطمث” لدى النساء والفتيات، وبها يقوم المبيض بإنتاج البويضات بعد خروجها من حويصلة جراف، وتحدث في منتصف الدورة الشهرية في اليوم الرابع عشر.

وتتسم البويضة التي تخرج في هذا الوقت بأنها ناضجة؛ بمعنى أنها قادرة على الإخصاب من حيوان منوي والتحور إلى جنين في حال حدوث التزاوج والحمل، وإلا فإنها تخرج مع إفرازات الدورة الشهرية.

ومن الجدير بالذكر أن عملية التبويض تقع تحت تحكم منطقة من المخ تسمي بالوطاء أو الهيبوثالامس؛  وذلك من خلال إفراز هرمونين من الجزء الأمامي للغدة النخامية ألا وهما، هرمون LH وهرمون FSH.

ما هي أعراض التبويض؟

قبل أن ننتقل إلى معرفة كيفية حساب التبويض، نحيطم في هذه الفقرة ببعض العلامات والأعراض التي تظهر عند انطلاق البويضة من حويصلة جراف والذي قد يساعدنا في هذا الأمر:

1. ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم، مع العلم أنه قد يصعب تقييم هذا الأمر؛ إذ أنه يحتاج إلى جهاز شديد الحساسية لملاحظة الفرق في الحرارة ما بين قبل وأثناء عملية التبويض، ويرجع هذا التغير في درجة الحرارة إلى التغيرات التي يشهدها هرمون البروجسترون في هذه المرحلة من الدورة الشهرية.

2. الإحساس بانقباضات وتشنجات خفيفة في منطقة البطن، مع التنويه أنه إذا زادت هذه التشنجات عن الطبيعي بحيث لا يمكن تحملها، فلا بد من استشارة الطبيب.

3. الشعور بالرغبة في التقيؤ وألم في الرأس، ويرجع ذلك إلى التغيرات التي تطرأ على الهرمونات الجنسية.

4. الشعور بألم في منطقتي الظهر والبطن.

5. زيادة حساسية الحواس المختلفة، مثل الشم واللمس والنظر.

6. خروج إفرازات دموية من المهبل، نتيجة الانخفاض الحادث في هرمون الاستروجين.

7. انتفاخ القدمين وأصابع اليدين.

اقرأي أكثر عن:اعراض الحمل المبكرة و20 علامة من علامات الحمل

كيفية حساب فترة التبويض

إن حساب فترة التبويض هو أمر صعب للغاية؛ نظرًا لأنه قد يختلف من شهر للآخر، وعلى الرغم من ذلك يمكنك تحديد الوقت التقريبي له من خلال الآتي:

1. احفظي اليوم الأول من كل دورة شهرية ومدة استمرار الدورة ومتي تبدأ الدورة التالية، ففي حال بدأت الدورة المقبلة بعد 28  يوم، فإن عملية التبويض تحدث في منتصف هذه المدة أي في اليوم الرابع عشر.

2. يمكنك التعرف على وقت حدوث عملية التبويض، من خلال مراقبة العلامات والأعراض السابق ذكرها، مثل المخاط والإفرازات التي تخرج من منطقة المهبل والتي تكون منعدمة اللون وسميكة، أو من خلال مراقبة درجة حرارة جسمك بمقياس حرارة حساس.

3. يمكنك الاستعانة ببعض التطبيقات التي تحمل ميزة حساب وقت التبويض.

4. استخدمي اختبار توقع التبويض الذي يعمل من خلال الكشف عن هرمون معين في البول، إذ تزداد نسبته عند اقتراب موعد البويضة.

ما هي مدة عملية التبويض؟

بعد أن تعرفنا على كيفية حساب فترة التبويض، نذكر لكم في هذه الفقرة الفترة التي تحدث فيها الاباضة: 

إن البويضة بعد خروجها من حويصلة جراف، لا يستمر وجودها كثيرًا؛ إذ أنها تمكث حوالي نصف يوم أو يومًا كاملًا

في حال عدم حدوث إخصاب لتلك البوضةبحيوان منوي بعد هذه الفترة تموت البويضة وتتلاشى من خلال خروجها مع نزيف الدورة الشهرية بعد أسبوعين من هذا التوقيت تقريبًا.

ولهذا الأمر يفضل أن تحدث العلاقة الجنسية بين الزوجين في الأيام القليلة قبل وقت التبويض؛ لأن البويضة تكون قد نضجت في هذا الوقت ومستعدة لتكوين الجنين عند تخصيبها.

هل يمكن أن تحدث عملية التبويض أكثر من مرة في نفس الدورة؟

وللإجابة عن هذا السؤال في ظل موضوعنا عن حساب فترة التبويض، نخبركم بأنه يمكن حدوث ذلك وقد يكون ذلك ناتجًا عن قدرات طبيعية أو التعرض لبعض الأدوية التي تحفز عملية التبويض عند الإصابة بالعقم.

وفي إحدى الدراسات التي نشأت عام 2003 وجد أن بعض النساء لدى أجسادهن القدرة على إحداث عملية التبويض مرتين أو أكثر في الشهر ذاته، وفي حالات أخرى وجد أن بعض المشاركات في الدراسة يخرجن أكثر من بويضة في نفس الوقت.

هل يمكن حدوث الحمل في وقت مغاير لوقت التبويض؟

نعم يمكن حدوث ذلك؛ نظرًا لأن الحيوان المنوي يستطيع أن يمكث عدة أيام داخل الجهاز التناسلي للأنثى -قد تصل إلى خمسة أيام-، ففي حال حدوث العلاقة الجنسية قبل أيام من عملية الإباضة أو في يوم حدوثه، فإنه يمكن حدوث الحمل، ولكن لا يمكن حدوث ذلك بعد عملية التبويض؛ نظرًا لأن البويضة  تذوب بعد أربع وعشرين ساعة من عملية التبويض.

اعرفي أكثر عن:علامات الحمل المبكرة بعد التبويض

ما هي الطرق العلمية لحساب فترة التبويض؟

1. الرسوم البيانية لقياس درجة حرارة الجسم كل يوم خلال فترة الصباح وأثناء فترة حدوث الدورة الشهرية.

2. مجموعة توقع يوم التبويض، والتي تظهر باللون الداكن عند غمسها في البول، في حال كونك في وقت التبويض.

3. إجراء اختبارات دم؛ لتتبع الهرمونات.

4. الفحص بالموجات فوق الصوتية.

ما هي الاضطرابات التي قد تحدث لعملية التبويض؟

1. ضعف التبويض؛ ويعني أن عملية التبويض تكون غير منتظمة ولا تحدث بشكل متقارب.

2. انقطاع التبويض؛ وهي حالة يتوقف فيها المبيض عن إخراج البويضات أثناء فترة الدورة الشهرية.

وترجع هذه الاضطرابات إلى عدة أسباب، منها الخلل في الغدة النخامية ومتلازمة تكيس المبايض وفرط إفراز البرولاكتين وغيرها من الأسباب.

المراجع:

1. https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/getting-pregnant/expert-answers/ovulation-signs/faq-20058000

2. https://www.whattoexpect.com/getting-pregnant/fertility/five-ways-to-tell-you-are-ovulating.aspx

3. https://www.ivf.com.au/planning-for-pregnancy/how-to-get-pregnant/ovulation-calculator

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي