ماهي أسباب الارتكارية (الحساسية) للحامل وانواعها وطرق العلاج الفعالة

7٬941 المشاهدات
اسباب الارتيكارية الحساسية للحامل
اسباب الارتيكارية الحساسية للحامل

الارتكارية (الحساسية) للحامل هو أحد الأمور التي يتساءل عنها الكثير من النساء خلال أشهر الحمل الأخيرة بصفة خاصة؛ وذلك بسبب التغيرات الجسدية التي يتعرضن لها في هذا الوقت.

وللتعرف على  الارتكارية للحامل وأعراضها وكذلك أسبابها، فضلًا عن طرق تشخيصها المختلفة وأهم  طرق علاج الارتكاريا، يمكنك متابعة هذا المقال، وإليكم التفاصيل كافة.

ما هي الارتكارية (الحساسية) التي تحدث للحامل؟ 

قبل أن نتطرق لمعرفة أهم طرق لعلاج الارتكارية (الحساسية) للحامل، دعونا نوضح لكم المقصود بالارتكارية لدى الحوامل فيما يلي:

الارتكارية أو الحساسية هي آحدى التغيرات الجلدية التي تشهدها المرأة خلال فترة الحمل؛ بسبب شدة حساسية الجلد في هذا الوقت.

والارتكاريا هي عبارة عن طفح جلدي أو بقع حمراء تقع في مناطق معينة من الجلد، وتختلف في شكلها وحجمها، وتكون ناجمة عن التعرض لبعض العوامل التي تحفز إفراز مادة الهيستامين في الدم.

ومن الجدير بالذكر أن الارتكاريا قد تحدث في الثلث الأول أو الثاني أو الأخير من الحمل.

أعراض الارتكارية لدى الحوامل

توجد اعراض مختلفة ومتعددة للارتكارية على سبيل المثال

1. انتشار حبوب على الجلد.

2. الإصابة بحكة واحمرار الجلد للحامل في عدة مناطق من الجسم.

3. انتفاخ الأعضاء التناسلية والشعور بحكة فيها.

4. انتفاخ الوجه للحامل.

5. صعوبة التنفس.

6. حدوث التهابات في المهبل.

اقرأي أكثر عن:اسباب الإفرازات المهبلية في اول الحمل

أسباب الارتكارية ( الحساسية) التي تحدث للحوامل:

1. حساسية الجلد في فترة الحمل.

2. التغيرات التي تطرأ على هرمونات المرأة الحامل.

3. خلل في امتصاص الأملاح بصورة طبيعية من الغدد أثناء فترة الحمل، والذي يتسبب بدوره في حدوث الحكة في الجلد.

4. ضعف الجهاز المناعي لدى المرأة الحامل بسبب الحمل.

5. إذا كانت المرأة الحامل مصابة بحساسية قبل الحمل.

6. الوراثة.

7. التغيرات الفسيولوجية التي تحدث أثناء الحمل.

8. تمدد بطن الحامل في الأشهر الأخيرة من الحمل.

أنواع الارتكارية (الحساسية) التي تحدث في الحمل

توجد انواع مخ9تلفة من للارتكاريا وسنذكر على سبيل المثال أبرز الأنواع: 

1. الركود الصفراوي أثناء الحمل:

هي حالة تشيع في الثلث الأخير من الحمل، تصاب بها امرأة واحدة من بين 146 إلى 1293.

وتعاني المرأة الحامل من حكة شديدة واحمرار في الجلد، كما يظهر على أطرافها اصفرارًا، ويوصى باستشارة الطبيب فور ظهور تلك الأعراض حتى لا تصبحين عرضة لخطر الولادة المبكرة.

 2. الصدفية البثرية:

وهي إحدى أنواع الارتكارية التي يظهر فيها الجلد للحامل بلون أحمر ملتهب بالإضافة إلى قشور جلدية، وقد تعاني المرأة الحامل أيضًا من أعراض أخرى مصاحبة على سبيل المثال التقيؤ وارتفاع درجة حرارة الجسم والإصابة بخلل في العقد الليمفاوية.

3. الشري:

وهي عبارة عن نتؤات حمراء تظهر في أي منطقة من جسم المرأة الحامل وتتسبب في الشعور بحكة عنيفة لاذعة في الجلد، ومن الجدير بالذكر أن الشري قد يستمر عدة أيام أو أسابيع قليلة ثم يختفي مرة أخرى.

ويحدث الشرى نتيجة للتغيرات التي تحدث اثناء الحمل ،كالتغيرات النفسية وارتفاع الهرمونات اثناء الحمل أو بسبب الإصابة بالعدوى، ومن الأعراض الأخرى التي قد تظهر مع هذا النوع من الارتكارية: صعوبة التنفس وزيادة عدد نبضات القلب وانتفاخ القدمين مع الشعور بوخز فيهما.

4. الهربس الحملي:

هي حالة نادرة قد تصيب امرأة واحدة من بين 50000 في الثلثين الآخرين من الحمل، وتظهر فيها الارتكاريا بصورة خلية نحل تنتشر من الجذع إلى البطن في غضون عدة أسابيع، وقد تبدو أيضًا على هيئة بثور أو نتؤات.

5. حكة الحمل:

هي إحدى أنواع الارتكاريا التي تحدث خلال أحد أشهر الحمل الأولى أو الأخيرة، وقد يستمر أيضًا لعدة شهور بعد الحمل، وتظهر حكة الحمل في صورة نتؤات قشرية تنتشر على البطن والذراعين والساقين.

قائمة بأكثر النساء المعرضات للإصابة بارتكارية الحمل

1. النساء المصابات بأمراض جلدية أخرى.

2. النساء المصابات بمرض السمنة أو دهون البطن.

3. النساء المصابات بأمراض في الجهاز المناعي.

4. الحمل بأكثر من جنين.

5. التاريخ الوراثي بالحساسية.

تأثير الارتكارية على صحة الحامل والجنين

في ظل الحديث عن طرق لعلاج الارتكارية (الحساسية) للحامل، نحيط علمكم بأن الارتكارية ذاتها قد لا تشكل خطرًا على صحة الأم أو جنينها، ولكن ما قد يكون له تأثير سلبي عليها هو الأدوية التي تتناولها للتخلص من الارتكارية أثناء فترة الحمل.

ولذا ينصح مقدمو الرعاية الصحية دائمًا باستشارة الطبيب في بداية ظهور الأعراض حتى لا تتزايد سوءًا، كما يوصى بعدم استخدام أي دواء دون وصف الطبيب.

تشخيص الارتكاريا لدى الحوامل

1. إجراء اختبارات معملية على الدم.

2. فحص إنزيمات الكبد.

3. فحص البول.

4. عمل تحاليل لجرثومة المعدة.

5. تقييم معدل الحساسية في الدم.

6. قياس سرعة الترسيب.

7. تقييم وظيفة الغدة الدرقية.

اعرفي أكثر عن: أسباب الطفح الجلدي للحامل وطرق العلاج المختلفة

طرق لعلاج الارتكارية (الحساسية) للحامل 

ماهي طرق الارتكارية (الحساسية) للحامل
ماهي طرق الارتكارية (الحساسية) للحامل

1. تناول الأدوية التي يوصفها الطبيب والتي تحتوي على مضادات الهيستامين، مثل الزيرتك أو الكلاريتين والتي تساعد على التخلص من الحكة دون الشعور بالنعاس، أو تناول الكورتيكوستيرويدات تحت إشراف الطبيب.

2. استخدام الكريمات المضادة للحساسية بعد استشارة الطبيب.

3. اللجوء إلى الطرق الطبيعية، كتجربة نقع كمية من الشوفان في حوض الاستحمام؛ وذلك للتخلص من الحكة.

4. كما يمكنك تقليل الحكة بترطيب المناطق المصابة بمرطبات طبية مناسبة للبشرة.

5. الحرص على ارتداء ملابس واسعة لتقليل الحكة.

6. تجنب التعرض للعامل المسبب للارتكاريا، مثل تناول البيض والأسماك والحليب أو التواجد في مكان تعرضك للإصابة بلدغات الحشرات.

7. تجنب غسل جسمك بالصابون العادي لأن الصابون يحتوي على مركبات كيميائية قد تزيد من الحكة .

8. كما يجب عليك تجنب تطبيق المستحضرات العطرية وكذلك مساحيق التجميل.

9. تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس الحارقة، أو التواجد في أماكن تفتقد التهوية الجيدة.

المراجع:

1. https://www.healthline.com/health/skin-disorders/how-to-get-rid-of-hives#natural-remedies

2. https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/guide/hives-urticaria-angioedema

3. https://www.healthline.com/health/pregnancy/what-causes-rashes-during-pregnancy-and-how-to-treat-them#see-a-doctor

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي