أسباب ضعف نبض الجنين

8٬501 المشاهدات
أسباب ضعف نبض الجنين
أسباب ضعف نبض الجنين

أسباب ضعف نبض الجنين متعددة وتشمل ما يتعلق بالأم وما يتعلق بالجنين نفسه، وفي هذا المقال نعرض لكم أبرز تلك الأسباب، بالإضافة إلى طرق مراقبة نبض الجنين المختلفة والمعدل الطبيعي لنبض الجنين، مع ذكر بعض النصائح لتجنب ضعف نبض الجنين والطرق المستخدمة في علاج هذه الحالة، وإليكم التفاصيل.

ما هو معدل نبض الجنين الطبيعي؟

إن المعدل الطبيعي لنبض الجنين يتراوح ما بين 120 إلى 160 نبضة خلال الدقيقة الواحدة، ثم يزداد بشكل تدريجي إلى أن يصل عمر الجنين داخل رحم الأم عشرة أسابيع، ليبدأ بعدها بالانخفاض مرة أخرى حتى يصل إلى 130 نبضة خلال الدقيقة الواحدة.

طريقة مراقبة نبض الجنين

طريقة مراقبة نبض الجنين
طريقة مراقبة نبض الجنين

قبل الخوض في الحديث عن أسباب ضعف نبض الجنين، نذكر لكم أولًا السبل المستخدمة لمراقبة ضعف نبض الجنين، وهي:

1. المراقبة الخارجية لنبض الجنين:

وتتم باستخدام جهاز دوبلر؛ وهو عبارة عن جهاز يوضع على بطن الأم عند موضع السرة ليصدر الموجات فوق الصوتية التي تكشف عن صوت نبض الجنين، وقد يستخدم الطبيب السماعة الطبية أيضًا لسماع نبض الجنين.

 2. المراقبة الداخلية لنبض الجنين:

وتتم من خلال جهاز يسمى بمحول الإشارة الإلكتروني بغرض الكشف الدقيق عن نبض الجنين عند عجز وسائل المراقبة الخارجية عن ذلك، ومن مميزاته أنه لا يتأثر بحركة الجنين أو العوامل الخارجية الأخرى، وبالتالي يمكن الاستماع إلى نبض الجنين بكل سهولة.

أنواع ضعف نبض الجنين

وفيما يتعلق بأسباب ضعف نبض الجنين نعرض لكم في هذه الفقرة أنواع ضعف الجنين المختلفة:

1. ضعف نبض الجنين المبكر:

وهو ضعف طبيعي يحدث عند المخاض وقبل أن يخفض الجنين رأسه استعدادًا للخروج من عنق الرحم، وقد يحدث بشكل غير طبيعي أيضًا كإشارة إلى حدوث المخاض المبكر أو عند خروج الطفل بمؤخرته بدلًا من رأسه، ولكن في العموم لا يشكل الضعف المبكر خطرًا كبيرًا على صحة الجنين.

2. ضعف نبض الجنين المتأخر:

وهو أحد أنواع ضعف نبض الجنين الذي يحدث عقب انتهاء جميع انقباضات الولادة. وإذا كان يحدث بالتبادل مع زيادة في سرعة نبض الجنين، فإن ذلك يعد طبيعيًا، بينما إذا كانت نبضات قلب الجنين ضعيفة دومًا، فقد يكون ذلك دليلًا على عدم وصول كميات كافية من الأكسجين إلى الجنين، وقد يضطر الطبيب إلى إجراء عملية قيصرية في هذه الحالة.

أسباب ضعف نبض الجنين

أولًا: أسباب ضعف نبض الجنين المتعلقة بالأم:

1. إذا كانت الأم تعاني من انخفاض في وزن الجسم خلال فترة الحمل.

2. أن تكون الأم مصابة بفقر الدم.

3. إصابة الأم بارتفاع في ضغط الدم.

4. عندما تكون الأم حاملًا بأكثر من جنين.

5. إذا كانت الأم تدخن خلال فترة الحمل.

6. عند وجود مشكلة في المشيمة؛ فهي المسؤولة عن نقل الغذاء والأكسجين إلى الجنين، وأي خلل بها يتسبب في ضعف نبض الجنين.

7. إذا كانت الأم مصابة بأمراض الكلى.

8. إذا كانت الأم مصابة بداء السكري.

9. إذا كان الحبل السري للجنين معقودًا.

10. تناول الأم لبعض الأدوية، مثل كبريتات الماغنسيوم.

ثانيًا: أسباب ضعف نبض الجنين المتعلقة بالجنين:

1. عند إصابة الجنين بعدوى بكتيرية.

2. وجود عيب خلقي في قلب أو دماغ الجنين.

3. إذا كان الجنين ضعيفًا.

أسباب عدم ظهور نبض الجنين

1. أن يكون رحم الأم مقلوبًا.

2. عدم معرفة العمر الأصلي للجنين، وقياس نبضه قبل بدء ظهور نبضه.

3. موت الجنين.

ما هي العلاقة بين ضعف نبض الجنين والإجهاض؟

أشارت بعض الدراسات العلمية إلى أن معدلات التعرض للإجهاض تزداد عندما ينخفض نبض الجنين عن 100 نبضة خلال الدقيقة الواحدة، وذلك عندما يكون عمر الجنين داخل الرحم من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، أو إذا قل عن 120 دقيقة عندما يكون عمر الجنين ما بين ثلاثة إلى سبعة أسابيع.

تشخيص ضعف نبض الجنين

في ضوء الحديث حول أسباب ضعف نبض الجنين، نذكر لكم فيما يلي أهم الطرق المستخدمة لتشخيص ضعف نبض الجنين:

1. الملاحظة الدقيقة لشكل وحجم بطن الأم.

2. استخدام الموجات فوق الصوتية.

3. استخدام اختبارات التوتر.

نصائح لتجنب ضعف نبض الجنين

1. إذا كنتِ من مدمني التدخين، فعليكِ التوقف عن ذلك مطلقًا بمجرد التخطيط للحمل.

2. امتنعي تمامًا عن تناول الكحوليات، إذا كنتِ من متناوليها.

3. احرصي على تناول الأطعمة الصحية والمغذية.

4. تجنبي الإفراط في تناول المشروبات الغازية أو المشروبات ذات الكافيين العالي، مثل القهوة.

5. احرصي على الحصول على قسط كافٍ من النوم.

6. تابعي ضغط الدم دومًا مع الطبيب الخاص بكِ.

7. تجنبي تناول أي دواء دون الرجوع إلى الطبيب.

طرق علاج ضعف نبض الجنين

وبعد كل ما ذكر من أسباب ضعف نبض الجنين، نعرض لكم في هذه الفقرة بعض السبل المستخدمة لعلاج ضعف نبض الجنين:

1. إذا كان ضعف نبض الجنين بسيطًا، فيقوم الطبيب حينها بالمراقبة المستمرة له دون تقديم أي دواء؛ وذلك لاكتشاف أي تقدم في الحالة، كما يطلب الطبيب من المرأة الحامل أن تستلقى على جانبها الأيسر بغرض تقليل الضغط على واحد من الأوردة الرئيسة لديها، مما يعزز وصول الدم المحمل بالأكسجين إلى الجنين.

2. إذا كان ضعف نبض الجنين ملحوظًا، فيقوم الطبيب بصرف الأدوية المناسبة ليعود النبض إلى طبيعته دون أن تتأثر الحالة الصحية له وللأم، كما يتم إمداد الأم بالأكسجين والسوائل الوريدية.

3. في الحالات الأكثر خطورة يلجأ الطبيب إلى الولادة المبكرة للأم.

المراجع

1. https://www.healthline.com/health/pregnancy/abnormal-fetal-heart-tracings#decelerations

2. http://megaplusredirection.tedata.net/VDSL-Redirection_70.html

3. http://www.parents.com/pregnancy/complications/miscarriage/fetal-heart-rate-and-miscarriage/

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي