متى تبدأ حركة الجنين داخل الرحم اثناء الحمل؟

16٬429 المشاهدات
حركة الجنين داخل الرحم
الشعور بحركة البيبي
حركة الجنين داخل الرحم

إن الشعور بحركة الجنين داخل الرحم هي أحد أكثر أمور الحمل إثارة، ولكن بينما تنتظرين الركلة الأولى لطفلك، تكون لديك أسئلة حول ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي في حملك.

أولاً: تذكري أن كل حمل يختلف عن الآخر، لذلك قد يتحرك طفلك مبكرًا أو متأخرًا عن طفل أحد صديقاتك

ولكن إذا كنت تبحث عن دليل عام، فإليك ما تحتاج لمعرفته حول حركة الجنين في مراحل مختلفة.

متى أشعر بحركة الجنين داخل الرحم خلال فترة الحمل؟

سواء كان ذلك حملك الأول أو الثاني أو الثالث، فأنت حريصة على الشعور بتلك الخطوة أو الركلة الأولى. وإذا لم تشعرين بأي شيء حتى الآن، فقد تتساءل متى سيحدث ذلك.

لكن الحقيقة هي أن طفلك يتحرك منذ البداية ولكنك لا تشعرين بذلك.

حركة الأجنة في الثلث الأول من الحمل: أسابيع 1-12

نظرًا للحجم الصغير جدًا لطفلك أثناء الثلث الأول من الحمل، فمن غير المرجح أن تشعري بأي نوع من حركة الجنين في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

إذا كان لديك فحص بالموجات فوق الصوتية خلال الأسبوع الثاني عشر تقريبًا فقد يشير الطبيب الذي يجري الفحص إلى أن طفلك قد بدأ بالفعل في موسيقى الروك والرقص على إيقاعه الخاص.

ولكن بدون الموجات فوق الصوتية أو إذا لم يكن طفلك نشيطًا أثناء الفحص وهو أمر طبيعي أيضًا فلن تشعري بأي شيء، إلا أن طفلك سيعوض أكثر عن قلة حركته في الثلث الأول في الثلث الثاني والثالث من الحمل.

حركة الأجنة في الثلث الثاني: أسابيع 13-26

سيكون هذا الفصل مثيرًا! قد يبدأ غثيان الصباح في التلاشي (الحمد لله!)، سيكون لديك بطن صغير، وتصبح ركلات الأطفال هذه أكثر وضوحا.

تبدأ الحركات الأولى في الثلث الثاني من الحمل. في البداية، قد لا تدركين حتى ما يحدث فطفلك صغيراً، لذا لن تكون الركلات قوية فقد تشعرين بإحساس غريب لا يمكنك وصفه إلا بالرفرفة.

تخيلي سمكة صغيرة تسبح في معدتك هذا هو على الأرجح ما ستشعر به تلك الحركات الأولى. يمكن أن يبدأ الإحساس بالحركة في وقت مبكر خلال الأسبوع 14، ولكن أكثر الحوامل يشعرن بالحركة عند 18 أسبوعًا.

إذا كنت حاملاً من قبل، وتعرفين نوعًا ما تتوقعينه، فقد تكتشفين الحركة في وقت أقرب ربما حتى 13 أسبوعًا.

اعرفي أكثر عن: ماهي علامات الحمل ببنت علميا؟

حركة الأجنة في الثلث الثالث: أسابيع 27-40

في الفصل الثالث، الجنين يزداد في الحجم. ومع وجود مساحة أقل للتمدد، فإن ركلات طفلك ودفعاته ولكماته تُصبح واضحة لا خطأ فيها.

يصبح طفلك أيضًا أقوى في الثلث الثالث من الحمل، لذا لا تتفاجئين إذا كانت بعض هذه الركلات تؤلمك.

يُمكنك أيضًا توقع أن تكون الحركة أقل دراماتيكية مع اقتراب موعد الولادة، ولكن لا ينبغي أن تكون أقل تواترًا أو تتوقف.

متى يشعر شريكك بحركة الجنين ؟

تزداد متعة الشعور بحركة جنينك عندما يمكنك مشاركتها مع شريكك أو صديقتك أو أفراد أسرتك.

أنت تحملين الطفل، لذلك من الطبيعي أن تتمكني من ملاحظة الحركة في وقت أقرب من الآخرين. لكن في معظم الحالات، يجب أن يكون شريكك قادرًا على اكتشاف الحركة بعد أسابيع قليلة من قيامك بذلك.

إذا وضع شريكك يده على معدتك، فقد يشعر بتحرك الطفل في وقت مبكر من الأسبوع العشرين. وعندما يصبح طفلك أكبر وأقوى، لن يشعر شريكك (أو من تسمحين له) بالركلات فحسب، بل سيشاهد أيضًا الركلات.

قد يبدأ طفلك في الاستجابة للأصوات المألوفة في الأسبوع الخامس والعشرين تقريبًا، لذا فإن التحدث إلى طفلك قد يؤدي إلى ركلة أو اثنتين.

في حين أن بعض تلك الحركات السابقة قد تبدو وكأنها موجة أو سمكة تسبح في بطنك، فإن الحركة يمكن أن تحاكي أيضًا الشعور بالغازات أو آلام الجوع. لذلك قد تعتقدين أنك جائعة أو تعاني من مشاكل في الهضم.

كم مرة يمكن أن تشعرِ بحركة الجنين أثناء اليوم؟

ضعي في اعتبارك أن وتيرة الحركة ستتغير في مراحل مختلفة من الحمل.

لا يعني مجرد بدء طفلك بالحركة في الثلث الثاني من الحمل أنها ستحدث طوال اليوم. في الواقع، الحركة غير المنتظمة طبيعية تمامًا في هذا الفصل. لذا، حتى إذا لم تشعر بأي حركة يومًا ما، فلا تدخلي في حالة من الذعر.

قد يكون طفلك أكثر نشاطًا في الصباح، وأكثر هدوءًا في فترة بعد الظهر والمساء، أو العكس. يعتمد الأمر حقًا على دورة نومه.

قرب نهاية الثلث الثالث من الحمل، من الطبيعي تمامًا أيضًا أن تتغير الحركات قليلاً. هذا لا يعني أن هناك شيئًا خاطئًا بل يعني فقط أن المساحة لطفلك تقل.

كيفية عد حركة الجنين خلال الحمل؟

مع دخولك في الثلث الثالث من الحمل، قد يقترح طبيبك على الأرجح حساب الركلات كطريقة ممتعة وبسيطة لتتبع صحة طفلك خلال هذه الأشهر الأخيرة.

الطريقة المثالية هي حساب عدد المرات التي يتحرك فيها طفلك خلال إطار زمني محدد للحصول على خط أساس لما هو طبيعي بالنسبة له.

سترغبين في عد الركلات في نفس الوقت كل يوم، إن أمكن، وعندما يكون طفلك هو الأكثر نشاطًا.

اجلسِ مع رفع قدميك أو استلقِ على جانبك. دوِّنِ الوقت على مدار الساعة، ثم ابدأي في حساب عدد الركلات والدفعات واللكمات التي تشعرين بها. استمر في العد حتى 10، ثم اكتب المدة التي استغرقتيها لتشعري بـ 10 حركات.

من المهم أن تفعلي هذا كل يوم، لأن التغيير في الحركة قد يشير إلى وجود مشكلة. إذا كان احتساب 10 ركلات يستغرق عادةً 45 دقيقة، ثم يومًا ما يستغرق عد 10 ركلات ساعتين، فاتصل بطبيبك.

اقرأي أكثر عن: هل التطعيم بلقاح فيروس كورونا آمن للحوامل والأطفال أم الأفضل عدم التطعيم به

ماذا يعني قلة الحركة للجنين داخل الرحم؟

لكي نكون واضحين تمامًا، لا يشير قلة الحركة دائمًا إلى وجود مشكلة. قد يعني ذلك فقط أن طفلك يستمتع بقيلولة طويلة لطيفة، أو أن طفلك في وضع يجعل من الصعب عليه الشعور بالحركة.

قد تشعرين أيضًا بحركة أقل إذا كانت لديكِ مشيمة أمامية. هذا طبيعي تمامًا.

وأحيانًا يحتاج طفلك إلى القليل من وجبة خفيفة ليبدأ نشاطه مرة أخرى. لذا فإن تناول شيء ما أو شرب كوب من عصير البرتقال قد يشجع على الحركة.

إن الشعور بحركة طفلك هو أحد مباهج الحمل المدهشة، ويمثل رباط قوي بين الأم والجنين. لذلك من الطبيعي أن تشعرين بالقلق إذا لم تشعر بالحركة.

لكن بعض الأطفال يتحركون أكثر من غيرهم، وبعض النساء يشعرن بالركلات أسرع من غيرهن. حاولي أن لا تقلقي. ستشعرين قريبًا بأن طفلك طبيعي.

لا تتردد في الاتصال بطبيبك أو الذهاب إلى المستشفى إذا كنت قلقة بشأن صحة طفلك، فطبيبك وطاقم العيادة هم حلفاؤك في هذه الرحلة.

المراجع:

https://www.webmd.com/baby/fetal-movement-feeling-baby-kick#1

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي