ماهي اسباب ألم الحوض أثناء الحمل وطرق العلاج

10٬447 المشاهدات
علاج الم الحوض في الحمل
الم الحوض والفخذ خلال شهور الحمل

إذا كان حوضك يؤلمك، فأنت لست وحدك فهناك ما يقرب من 80 في المائة من الحوامل يعانين من ألم الحوض والفخذ في مرحلة ما من حملهن.

ويحدث ألم الحوض غالباً في الثلث الأخير من الحمل عندما يكون الضغط على منطقة الحوض شديدًا.

ويكون الأمر أكثر وضوحًا عندما يسقط طفلك في منطقة الحوض استعدادًا للولادة قبل حوالي أسبوعين إلى أربعة أسابيع من الولادة إذا كان هذا طفلك الأول.

ومع ذلك، يمكن أن تحدث آلآم الحوض في أي مرحلة تقريبًا من الحمل، ويمكن أن تتراوح درجة الألم من طفيف بضع وخزات أو شعور عام بالثقل والضغط في منطقة الحوض إلى إحساس حارق يلتف حول الظهر وأسفل بطنك.

يعد تحديد مكان الألم أو وصفه للطبيب أمرًا صعبًا ولكن الوصف الأكثر شيوعاً ألم أسفل الظهر والحوض أثناء الحمل.

هل هو ألم في عظمة الحوض أم ضغط في الحوض ؟

من المهم معرفة الفرق بين آلام الحوض وضغط الحوض، حيث يشير الأخير إلى بداية انحناء وتمدد عنق الرحم استعداداً للولادة.

يشبه ضغط الحوض تقلصات الدورة الشهرية ويحدث أيضاً انزعاجاً في عظمة الفخذ، وغالبًا ما يأتي مصحوبًا بألم أسفل الظهر. كما تزداد احتمالية حدوثه في الحمل الثاني وما بعده.

من ناحية أخرى، تشمل أعراض ألم عظمة الحوض ألمًا شديداً (كما لو كان حوضك يتفكك) والاحساس بعدم الراحة أثناء المشي.

يمكن أن يكون الألم قصيرالأجل كما يمكن أن يكون متقطعًا، ويزداد سوءًا بسبب بعض الأوضاع أو الأنشطة، مثل السعال أو رفع شيء ثقيل أو بعض الأوضاع الجنسية.

كما أنه ليس مثل عرق النسا، حيث أن الألم لا ينتج عن الضغط على العصب الوركي. فهو أكثر تحديدًا في منطقة الحوض ولا يسقط إلى الساقين.

اعرفي أكثر عن:آلام المفاصل أثناء الحمل الأسباب والعلاج المنزلي

ما هي أسباب آلم الحوض (آلام الفخذ أثناء الحمل)؟

في الشهر الأخير من الحمل يزداد ثقل وزن طفلك ويختبئ في عمق حوضك استعدادًا للولادة، كما يضغط رأسه الصغير الآن وبقوة على المثانة والمستقيم والوركين وعظام الحوض.

والنتيجة هي زيادة الضغط باستمرار على المفاصل والعضلات والأعضاء في الحوض والظهر.

على الجانب المشرق، بمجرد أن يسقط طفلك، سيتوقف رحمك عن الضغط على الحجاب الحاجز والرئتين، مما سيسمح لك أخيرًا بأخذ أنفاس أكبر وأعمق.

 قد تلاحظين أيضًا بعض الراحة من آلام الضلع التي ربما عانيت منها لعدة أشهر سابقة.

طرق علاج ألم الحوض والفخذ أثناء الحمل؟

هناك بعض الأشياء التي قد تخفف من آلام الحوض أثناء الحمل، جربِ هذه النصائح :

  • التمارين الرياضية: بعض تمارين الحوض (مثل إمالة الحوض) أو الاسترخاء مع رفع الوركين إلى الأعلى.
  • الاستحمام بالماء الدافئ: حمامًا دافئًا سوف يمنحك استراحة من تأثير الجاذبية.
  • الكمَادات: وضع وسادة تدفئة أسفل ظهرك لمدة 20 دقيقة في المرة، مع أخذ استراحة لمدة 20 دقيقة على الأقل قبل تكرارها مرة أخرى.
  • حمالة البطن: استخدام حمالة البطن (حبال متقاطعة مصممة خصيصًا مصنوعة من قماش مرن يدعم وزن بطنك)، والتي يمكن أن تقلل أيضًا من تأثير الجاذبية. اسأل طبيبك للحصول على توصيات أو تحقق عبر الإنترنت.
  • التدليك: مل تدليك للجسم قبل الولادة من معالج معتمد في علاج النساء الحوامل – تأكد من مراجعة الترخيص والمراجع).
  • الوخز بالأبر: يعتبر الوخز بالإبر وسيلة شائعة للتخفيف من آلام الحوض.
  • الأدوية: تحدثِ إلى طبيبك حول مسكنات الألم الآمنة للحمل أو مرخيات العضلات إذا كان الألم شديدًا.

اعرفي أكثر عن: ما هي الأدوية المسموح بها للحامل أثناء الحمل؟

المصدر: Pelvic Pain During Pregnancy

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي