متى يشرب الرضيع الماء؟

12٬479 المشاهدات
متى يستطيع الرضيع شرب الماء
متى يشرب الرضيع المياه

متى يشرب الرضيع الماء؟ تبحث العديد من الأمهات عن إجابة وافية لهذا السؤال، ولذا فإننا سنقدم لكم في هذا المقال كل ما يخص تناول الأطفال الرضع للمياه وكذلك للعصائر، بالإضافة إلى معلومات وافية عن فوائد وأضرار تناولهم للمياه، وإليكم تفاصيل ذلك:

هل يستطيع الأطفال الرضع شرب الماء؟

يجب أن ننوه في البداية إلى أن الطفل لا يجب عليه أن يتناول رشفات من الماء إلا بعد البدء في تناول الأطعمة الصلبة؛ ويرجع ذلك إلى أن الأطفال الرضع يحصلون بالفعل على كل احتياجهم من الماء من خلال لبن الأم أو اللبن الصناعي.

متى يشرب الرضيع الماء؟

يبدأ الطفل في شرب الماء مع بدء تناول الأطعمة الصلبة، ويحدث ذلك بين أربعة إلى ستة أشهر من عمر الطفل الرضيع.

ومن الجدير بالذكر أن خبراء التغذية دائمًا ما ينصحون الأمهات بأن يقدمن الماء لأطفالهن الرضع بكمية قليلة في البداية، وأن تعتمد كمية الماء المقدمة على كمية الأطعمة الصلبة التي تناولها الطفل.

كما ينصح بتقديم الماء في كوب لا زجاجة، إذ يعد ذلك من الممارسات الجيدة التي يجب أن يعتاد عليها الأطفال، كما أن الكوب يسمح للطفل بتناول كمية محددة من الماء على عكس الزجاجة.

فوائد الماء للأطفال الرضع:

يساعد الماء سواء الذي يتناوله الطفل على هيئته أو في حليب الأم على:

•نقل الغذاء والأكسجين إلى خلايا الجسم المختلفة، كما يساعدهم أيضًا على التخلص من الفضلات.

•تقوية الجهاز المناعي للطفل ومحاربة العدوى؛ نظرًا لأنه يدخل في تركيب الجهاز الليمفاوي.

•نقل الإنزيمات الهاضمة من خلال الجهاز الهضمي وتكسيرها؛ لتتوزع على خلايا الجسم.

•الحفاظ على درجة حرارة جسم الطفل طبيعية؛ فيما يعني أنها لا تزيد أو تقل عن 37 درجة سيلزيوس.

•المحفاظة على سلامة المفاصل، وتنشيط حركتها.

•الحفاظ على رطوبة الفم.

•الحفاظ على سلامة العينين والأنف والأذنين والحنجرة؛ لأنه يدخل في تركيب المخاط المبطن لهذه الأعضاء.

اعرفي أكثر عن: متى ياكل الرضيع الطعام الصلب؟

ما هي أضرار شرب الماء على الرضيع دون ستة أشهر؟

1. إحساس الطفل بالشبع؛ بحيث يصعب عليه تقبل وجبته من الرضاعة، مما يتسبب في انخفاض وزنه وزيادة مستوى البيليروبين في دمه.

2. التأثير على امتصاص العناصر الغذائية.

3. زيادة خطر التعرض لتسمم الماء؛ ويحدث ذلك نتيجة انخفاض تركيز الصوديوم والعناصر المهمة الأخرى في الدم.

4. اختلال توازن العناصرفي الدم؛ مما يتسبب في الإصابة بالنوبات.

5. انخفاض كمية الحليب التي تنتجها الأم؛ وذلك لاعتماد كمية الحليب على مدى استهلاك الطفل له.

إرشادات حول مقدار الماء المسموح للطفل الرضيع:

1.  الأطفال منذ الولادة وحتى ستة أشهر:

كما سبق وذكرنا لا يمكن أن يتناول الطفل الرضيع في هذا العمر الماء؛ نظرًا لأنه يحصل على كم الماء الذي يحتاج إليه كله من خلال الرضاعة، ولكن على الرغم من ذلك يمكنك تقديم رشفات قليلة جدًا له في حال بدأتِ في تناول الأطعمة الصلبة.

2. الأطفال منذ ستة أشهر وحتى اثنى عشر شهرًا:

يحتاج الطفل في هذا العمر من 60 إلى 120مل من الماء بشكل يومي، مع التنويه على أنه يمكن زيادة هذه الكمية في حال كان الطفل مصابًا بالإمساك مثلًا، أو في الأجواء شديدة الحرارة، شريطة ألا يتخطى ال 240 ملليلتر؛ حتى لا يصاب الطفل بالتسمم المائي.

3. الأطفال من عمر سنة وحتى سنتين:

تزداد احتياجات الطفل من الماء في هذا العمر لتصل إلى 320 ملليلتر إلى 560 ملليلتر؛ وذلك لزيادة وزنه وزيادة كمية الطعام التي يتناولها، وزيادة احتياجات جسمه، لإتمام العمليات الحيوية الضرورية ولتجنب الإمساك.

ومن الجدير بالذكر أنه يجب الحرص على غلي المياه وتبريدها قبل تقديمها للرضيع؛ حتى لا تتسبب له في أي مشكلات صحية بما تحويه من بكتيريا وطفيليات، كما يجب ألا يمر على هذا الماء المغلي يومًا كاملًا أو أن يعاد غلي الماء؛ حتى لا تتركز بها المعادن وتلحق الضرر بصحة الطفل.

متى يشرب الرضيع العصائر؟

اختلف الخبراء حول الوقت المسموح به لتناول العصائر؛ فالبعض أتاح شربه بعد عمر الستة أشهر والبعض الآخر حذر من تناوله قبل إتمام الطفل السنة من عمره؛ ويرجع ذلك إلى أن العصائر قد تحل محل الرضاعة الطبيعية، مما يصيب الطفل بسوء التغذية؛ لأنها لا تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل الرضيع.

ونذكر هنا أيضًا رأي الخبراء حول إمكانية تعرض الرضيع للتلوث أو الحساسية جراء تناوله العصائر قبل ستة أشهر، وينصح الأطباء بتقديم العصائر مع الوجبات الغذائية؛ وذلك للحد من خطر الإصابة بتسوس الأسنان.

ومن الجدير بالذكر أن طريقة عمل العصائر للأطفال الرضع هو أن تحتوي على 9 أجزاء من الماء مع جزء واحد من العصير؛ بحيث تضيف إليه النكهة فقط.

وأما بالنسبة لكمية العصير المسموحة؛ فهي تتراوح ما بين ثلاثة إلى أربعة أونصة في اليوم؛ حتى لا تمتلئ معدة الطفل به.

اقرأي أكثر عن: متى ياكل الطفل الرضيع الزبادي؟

أضرار شرب العصير للأطفال الرضع: 

يتوقف مدى الضرر المصاحب لتناول الرضيع للعصائر على عمر الرضيع ونوع العصائر، وفيما يلي نقدم لكم أبرز الأضرار التي يسببها للطفل:

1. زيادة وزن الطفل عن الطبيعي.

2. إصابة الرضيع بتسوس الأسنان -خاصة عند تناول العصائر الحمضية-، مثل عصير البرتقال والليمون.

3. تقليل شهية الأطفال اتجاه الأطعمة المفيدة، مثل حليب الأم.

4. زيادة رغبة الطفل في تناول السكريات؛ مما يفقده الرغبة في تناول الأطعمة غير الحلوة.

5. احتواء العصائر الموجودة في الأسواق على المحليات الصناعية غير المفيدة للطفل.

6. احتواء عصائر الفواكه على كميات كبيرة من السكر الطبيعي.

المراجع: 

1. http://edition.cnn.com/2009/HEALTH/expert.q.a/07/20/babies.water.drink.shu/index.html

2. https://kellymom.com/nutrition/starting-solids/baby-juice/

3. https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/infant-and-toddler-health/in-depth/healthy-baby/art-20046200

4. https://www.whattoexpect.com/first-year/feeding-your-baby/giving-water-to-baby.aspx

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي