علامات عن المخاض والولادة بالتفصيل

8٬591 المشاهدات
العلامات التي تدل على الولادة
علامات الولادة الأكيدة

علامات عن المخاض والولادة، إذ يمكنك في هذا المقال التعرف على أشهر هذه العلامات التى تحدث لمعظم النساء سواء في الأسابيع الاخيرة من الحمل أو ما قبل الولادة مباشرة.

ولعل تتبع هذه العلامات يجعلك على أتم الاستعداد للولادة، مما يقلل من شعورك بالقلق أو الخوف، من كون هذه العلامات أمرًا غير طبيعيًا.

ولذا فإننا نقدم لكِ في هذا المقال علامات عن المخاض والولادة، وإليكم تفاصيل ذلك: 

ما هو المخاض؟

المخاض أو عملية الولادة هو عبارة عن انقباضات تحدث داخل الرحم وتنتهي بولادة الجنين. أو هي عبارة عن خروج الجنين بعد نضوجه من رحم الأم، وتنقسم عملية الولادة إلى ثلاث مراحل:

  • المرحلة الأولى؛ إذ يتم فيها حدوث اتساع وقصر لعنق الرحم.
  • والمرحلة الثانية؛ ويتم فيها ولادة الجنين.
  • المرحلة الثالثة؛ وبها يتم إخراج المشيمة من رحم الأم، ليتم بذلك انتهاء عملية الولادة أو المخاض.

علامات عن المخاض والولادة( في الأسبوع الأخير قبل الولادة):

1. نزول الطفل في الحوض:

وتحدث هذه العملية في الأسابيع الأخيرة من الحمل -من أسبوعين إلى أربعة أسابيع قبل الولادة-، ويحدث هذا الأمر ليساعد الجنين نفسه على الخروج من الرحم.

وقد تلاحظين جراء هذا الأمر تكرار عدد مرات التبول لديكِ؛ نتيجة ضغط الجنين على المثانة والذي يزداد مع التقدم في الحمل.

وبالإضافة إلى ذلك ستلاحظين أنك قد أصبحتِ أكثر قدرة على التنفس عن ذي قبل؛ وذلك لابتعاد الطفل عن محيط رئتيك.

2. تمدد عنق الرحم:

عند الحديث عن علامات عن المخاض والولادة لا يمكن أن نغفل أهم هذه العلامات: وهو التمدد في عنق الرحم؛ إذ  يبدأ الرحم في الاستعداد للولادة من خلال الارتخاء وتوسيع فتحة الرحم حتى يسمح للجنين بالخروج.

3. الشعور بتشنجات والآم في الظهر:

وتزداد الآلام الناتجة عن هذه التقلصات الموجودة في الظهر والفخذين مع اقتراب موعد الولادة استعدادًا لها.

4. الشعور باسترخاء في المفاصل:

وينجم هذا الارتخاء عن إفراز هرمون الريلاكسين الذي يعمل على ارتخاء الأربطة، وتعد هذه العلامة أمرًا طبيعيًا لفتح الحوض استعدادًا لاستقبال طفلك الصغير.

5. الإصابة بالإسهال:

فكما ذكرنا من قبل أن ارتخاء العضلات هو أحد علامات المخاض، ومن الجدير بالذكر أن هذا الارتخاء لا يحدث في عضلات الرحم فقط؛ بل وأيضًا في عضلات المستقيم.

ونتيجة ذلك تصاب المرأة بالإسهال وهو ما قد يزعجها قليلًا، ولكن لا تجعلي هذا الأمر يقلقك على الإطلاق؛ لأن الإصابة بالإسهال هو من العلامات الجيدة للولادة، وكل ما يجب أن تفعليه حيال هذا الأمر هو أن تحافظي على رطوبتك حتى لا تصابين بالجفاف.

عرفي أكثر عن: الإسهال للحامل اسبابه وطرق علاجه منزلياً

6. التوقف عن الزيادة في الوزن أو فقدان بعض الكيلوات من الوزن:

ولا داعي للقلق من ظهور هذه العلامة؛ فطفلك لن يتوقف عن اكتساب الوزن، ولكن السبب في حدوث ذلك هو انخفاض كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين تدريجيًا.

7. الشعور بإرهاق شديد:

إذ تتسبب الزيادة في حجم البطن مع الضغط على المثانة والأعضاء الأخرى إلى الشعور بالتعب والإرهاق، فضلًا عن الصعوبة في الحصول على راحة أثناء النوم.

ومن الجدير بالذكر أن بعض النساء قد يشعرن خلاف ذلك؛ إذ يزداد نشاطهن مع اقتراب موعد الولادة.

8. تغير لون وقوام الإفرازات المهبلية:

ويطلق على ذلك فقدان السدادة المخاطية؛ بمعنى أن تجدين مخاطًا ذي قوام سميك يخرج من المهبل، وتزداد هذه الإفرازات مع اقتراب موعد الولادة.

علامات عن المخاض والولادة (مباشرة قبل الولادة):

أولًا: العلامات التي تظهر في المرحلة الأولى من الولادة:

  • انقباضات شديدة في الرحم:

وتتميز هذه الانقباضات بأنها تزداد كلما تقدمت الولادة، وتستمر الانقباضة الواحدة للرحم في المرحلة الأولى حوالي 25  إلى 35 ثانية.

  • قصر وتمدد عنق الرحم:

إذ نجد أن العضلات الليفية لعنق الرحم تبدأ في التمدد للخارج، وعندما يصل التمدد الحادث في عنق الرحم إلى 100% تصبح المرأة جاهزة للولادة.نظرًا لأن فتحة الرحم قد وصلت إلى 10 سم، وهذه المساحة كافية لخروج الجنين.

  • ظهور العلامة: 

والعلامة هي عبارة عن إفرازات مهلبية مخاطية مختلطة بالدم، والتي تدل على أن الولادة على وشك الحدوث.

  • تمزق الغشاء حول الجنين:

والذي يعرف باسم الكيس السلوي او الأمنيوسي؛ وهو عبارة عن زوج من الأغشية النسيجية الرقيقة والشفافة التي تحيط بالجنين وتنفجر في نهاية المرحلة الأولى من الولادة.

  • انحشار الجنين في الرحم:

فمع انقباض الرحم يبدأ الطفل في النزول تدريجيًا إلى الأسفل حتى يصل إلى مقدمة الحوض استعدادًا للخروج.

ثانيًا: العلامات التي تظهر في المرحلة الثانية من الولادة:

  • انقباضات عنيفة في الرحم أكثر شدة من المرحلة التي تسبقها. وتستمر الانقباضة الواحدة لمدة تصل من 60 إلى 90 ثانية مع فترة راحة دقيقتين بين كل انقباضة والأخرى.
  • تمدد عنق الرحم إلى 10 سم.
  • التغوط أو التبول بشكل لا إرادي؛ لضغط الجنين على منطقة الحوض بينما يسعى للخروج.
  • خروج رأس الجنين، وفي بعض الأحيان تتقدم أعضاء أخرى من الجنين على الرأس.
  • احتقان في المنطقة التي يخرج منها الجنين؛ لزيادة ضغط الجنين عليها.

هل يمكن الدخول في حالة الولادة دون الشعور بذلك؟

مسار الولادة كمسار الحمل يختلف من سيدة لأخرى، ولكن على الرغم من ذلك تتبع عملية الولادة مسارًا متوقعًا لدى معظم النساء.

اقرأي أكثر عن: الولادة الطبيعية بدون الم (الإبيديورال)

وتساعد انقباضات الرحم المختلفة منذ بداية المرحلة الأولى من الولادة وحتى الدخول في المرحلة الثانية إلى الاسترشاد عن بدء علامات الولادة الحقيقة أو لا.

وفي حال شعرت بانقباضات في أي وقت خلال الشهر التاسع، يمكنك التوجه على الفور إلى الطبيب؛ والذي يقوم بتحديد إذا كانت الولادة قد بدأت بالفعل أم أن كل ما تشعرين به هو مجرد أعراض كاذبة للولادة.

المراجع: 

1. https://www.whattoexpect.com/pregnancy/labor-signs

2. https://www.mayoclinic.org/ar/healthy-lifestyle/labor-and-delivery/in-depth/signs-of-labor/art-20046184

osratyteam

فريق اسرتي جنتي هو فريق طبي متكامل له خبرات في المجال الطبي والبحث والترجمة ونتطلع دائماَ لكتابة كل جديد لك سيدتي